​الحكومة العراقية: لا محادثات لعودة البيشمركه إلى كركوك

​الحكومة العراقية: لا محادثات لعودة البيشمركه إلى كركوك

​الحكومة العراقية: لا محادثات لعودة البيشمركه إلى كركوك

بغداد ـ «القدس العربي»: نفت الحكومة العراقية الاتحادية رسمياً وجود أي مباحثات مع حكومة إقليم كردستان العراق، بشأن إمكانية إعادة انتشار قوات البيشمركه الكردية في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، مرة أخرى بعد فرض القوات الاتحادية سيطرتها على تلك المناطق في 16 تشرين الأول/ أكتوبر 2017. سعد الحديثي، المتحدث باسم مكتب العبادي، نفى لـ«القدس العربي»، أن يكون له «علم بوجود اجتماعات أو مباحثات بشأن عودة انتشار قوات البيشمركه في المناطق المتنازع عليها»، مؤكداً أن «الحكومة لم تتخذ قراراً أو تتفق مع البيشمركه لإعادة انتشارها في المناطق المتنازع عليها». ونوه إلى تصريح الأمين العام لوزارة البيشمركه الكردية الفريق جبار ياور، مطلع نيسان/ أبريل الجاري، الذي أعلن فيه أنه «لم يتم الاتفاق مع الحكومة الاتحادية لإعادة انتشار البيشمركه». واعتبر المتحدث باسم مكتب العبادي، أن «هذا القرار (إعادة الانتشار) يحدده القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي حصراً».

وطبقاً للمصدر، فإن اللجان الفنية المشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان العراق «لا تزال تواصل عمليها بشأن ملف النفط، وما تبقى من المنافذ الحدودية البرية، على اعتبار أن ملف مطاري أربيل والسليمانية قد حسم». وأكد أن «اللجان قطعت أشواطاً كبيرة بملف رواتب موظفي الإقليم»، لافتاً إلى إن «عملية التدقيق مستمرة». الحديثي أشار، كذلك، إلى ملف إدارة المنافذ الحدودية البرية في الإقليم، موضحاً أن «العمل لا يزال جارياً، وهناك اجتماعات دورية للفرق الفنية المختصة بين الحين والآخر، للوصول إلى بلورة آلية عمل مشتركة بهذا الصدد. وكذلك الحال في ملف النفط».

محافظ كركوك، راكان الجبوري، أكد في اتصال هاتفي مع «القدس العربي»، أن «الأنباء التي تحدثت عن ضغط الولايات المتحدة وبريطانيا على الحكومة الاتحادية بشأن إعادة انتشار قوات البيشمركه في المناطق المتنازع عليها، أنها عارية عن الصحة». وقال: «تكلمنا مع رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وأكد لنا بأنه لا يوجد مثل هذا الاتفاق، وهو يرفض أي اتفاقات تفضي إلى إعادة انتشار البيشمركه».

لكن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، أكد «استمرار» المباحثات بين الحكومة الاتحادية ونظيرتها في إقليم كردستان العراق بشأن عودة البيشمركه إلى ما وصفها «المناطق المستقطعة». النائب عن كتلة الحزب في البرلمان العراقي، محمد عثمان، قال في تصريح أورده الموقع الرسمي للاتحاد الوطني، إن المباحثات والمشاورات مستمرة بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية لعودة قوات البيشمركه إلى المناطق المستقطعة، مؤكداً أن الجانبين متفقان على ضرورة حماية الأمن والاستقرار في المناطق المستقطعة وخاصة أطراف كركوك وقضاء داقوق.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0