​الكتلة_النيابية‬ لتحالف القوى العراقية

​الكتلة_النيابية‬ لتحالف القوى العراقية

أحمد المساري

دانت الكتلة النيابية لتحالف القوى العراقية الجريمة النكراء التي ارتكبتها عناصر إحدى المليشيات المسلحة بعد اقتحامها سجن الخالص في محافظة ديالى و قتلها لثلاثين نزيلا ينتمون إلى المكون السني.

و قال الدكتور أحمد المساري رئيس الكتلة في بيان اصدره اليوم ان تلك العناصر اﻷرهابية اقتحمت السجن ﻷطلاق سراح احد المطلوبين للعدالة المتهم بتفجير إحدى الحسينيات المدعو ( سيد صادق ) و قامت بعد إخراجه من السجن و من معه من نفس المكون بقتل النزلاء الثلاثين و غادروا المكان بسياراتهم المظللة .

و اضاف ان هناك جريمة اخرى حدثت في نفس اليوم بعد ان داهمت الشرطة منطقة الوجيهيه و اعتقلت تسعة أشخاص من السنة وجدت جثثهم فيما بعد ملقاة على قارعة أحد الطرق.

و طالب الدكتور أحمد المساري رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي و وزير الداخلية بتحمل مسؤولياتهما ازاء ما يجري من قتل على الهوية ﻷبناء محافظة ديالى و اتخاذ الاجراءات الكفيلة بردع تلك الميليشيات و حصر السلاح بيد الدولة و عزل رؤساء الأجهزة الأمنية في المحافظة و محاسبة المقصرين منهم و استبدالهم بعناصر كفوءة قادرة على حماية المواطنين سواء من هم في المعتقلات او خارجها ﻷن تحقيق اﻷمن هو مسؤولية الدولة و مهمتها اﻷساسية.

و حذرت الكتلة النيابية لتحالف القوى العراقية من اﻵثار الخطيرة التي يمكن ان تترتب على استمرار المليشيات في جرائم القتل و الخطف و الابتزاز التي يمارسها ضد ابناء المكون السني و الرامية الى اشعال الفتنه الطائفية بين أبناء الشعب الواحد خدمة ﻷعداء العراق


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0