​وزير الدفاع التركي: بغداد وطهران تدعمان عملية ضد PKK في قنديل

​وزير الدفاع التركي: بغداد وطهران تدعمان عملية ضد PKK في قنديل

وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي

وكالة باسيوز ... قال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الثلاثاء، إن تركيا ستبقى في (شمال العراق) لحين القضاء على كل "الجماعات الإرهابية"، بحسب تعبيره. ويأتي تصريحه وسط تحذيرات حكومية متزايدة من عملية عسكرية ضد مقاتلي حزب العمال الكوردستاني PKK المتمركزين في جبال قنديل(داخل حدود إقليم كوردستان). وأضاف جانيكلي إن تركيا عرضت تنفيذ عملية محتملة في قنديل مع إيران التي أبدت دعمها للهجوم. وتابع إن تركيا متفقة تماماً مع بغداد بشأن العملية. ويأتي تصريح الوزير التركي بخصوص الاتفاق مع بغداد على العملية التركية المحتملة فيما شدد مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، اليوم الثلاثاء ، على رفضه لاي تقدم تركي داخل الاراضي العراقية. وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي لـ(باسنيوز) "نرفض اي تقدم تركي داخل الاراضي العراقية بحجة القضاء على عناصر PKK" مضيفاً " اي تقدم تركي يعتبر انتهاكاً لسيادة العراق".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال امس الاثنين، إن تركيا «ستجفف مستنقع الإرهاب»، حسب وصفه، في منطقة قنديل ، تماماً كما فعلت في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، ومناطق أخرى انتشر فيها مقاتلو حزب العمال الكوردستاني PKK . وأضاف أردوغان، أن تركيا ستواصل تنفيذ عمليات تستهدف معسكرات الكوردستاني في جبال قنديل. وأكد قيام طائرات تركية بشن غارات على معقل PKK في جبل قنديل، وأضاف أن نحو 20 طائرة حربية قصفت جبل قنديل ما أدى إلى تدمير 14 «هدفا مهماً» لحزب العمال.

هذا فيما كان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، صرح في وقت سابق، إن القوات التركية تتمركز داخل (شمال العراق) على بعد 30 كيلومتراً من الحدود وقد تتقدم أكثر لتستهدف مسلحي حزب العمال الكوردستاني في معقلهم بجبال قنديل. وتابع يلدرم ، إن أنقرة لن تتردد في تصعيد الهجوم على المسلحين عبر حدودها الجنوبية، في تشديد لتحذيرات تركيا بشأن توسيع وجودها العسكري في مناطق داخل اقليم كوردستان. واتهم يلدريم حزب العمال الكوردستاني بالقيام «باستفزازات ونصب كمائن» وشن هجمات، وقال إن تركيا «ستتوغل أكثر بالتأكيد» إذا استمرت هذه الأفعال. وأضاف «لن نبدي أي تردد هنا حتى يتم تحييد هذه العناصر». وتابع قائلاً: «كل الخيارات (بشأن قنديل) مطروحة». وكان أردوغان، قد هدد في وقت سابق، بأن تركيا ستهاجم معسكرات العمال الكوردستاني في قنديل وسنجار ومخمور( مناطق داخل اقليم كوردستان). وللمرة الأولى، يذكر الرئيس التركي، منطقة مخمور (جنوب الموصل)، ضمن قائمة الأهداف المحتملة لهجمات جيشه، التي تستهدف حزب العمال الكوردستاني PKK . وكان أردوغان يتحدث خلال لقاء متلفز، بثته قناة CNN التركية.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0