النجيفي يحذر من حصول “اضطرابات” سياسية واقتصادية في العراق بسبب العقوبات الأمريكية ضد ايران

النجيفي يحذر من حصول “اضطرابات” سياسية واقتصادية في العراق بسبب العقوبات الأمريكية ضد ايران

القيادي في تحالف القرار العراقي أثيل النجيفي

بغداد اليوم- خاص ... حذر القيادي في تحالف القرار العراقي أثيل النجيفي، الأربعاء،من حصول "اضطرابات"، سياسية واقتصادية، في العراق بسبب العقوبات الأمريكية ضد ايران، فيما أكد على ضرورة ان يكون العراق طرف متوازن بين الطرفين، وان لا يميل لاي المحورين.

وقال النجيفي، لـ"بغداد اليوم"، ان "التقاطع الكامل مع ايران سيتسبب بخلل كبير، كون النفوذ الايراني موجود في العراق، ومصلحته هي الاهم من اي مصالح سواء كانت امريكية او ايرانية". واوضح ان "أي سوء في الادارة السياسية من قبل العراق سيتسبب باضطرابات في البلاد ليس على مستوى الاقتصادي فقط، بل على جميع المستويات، وهذا ما نخشى ونحذر منه،ً خصوصا ان أمريكا وايران لديها اتباع ونفوذ في العراق من العراقيين ويتحركون باسم العراقيين وليس باسم دولة اخرى". وبين انه "على العراق ان يسير وفق ما يحفظ مصالحه، وان لا يستجيب فورا الى المطالب الامريكية دون اخذ ضمانات أو تعويض، وكذلك الأمر مع ايران، وهذا الموضوع صعب جدا". وأضاف النجيفي أن "الانجرار وراء طرف من هؤلاء سيضر بالعراق، فيجب على العراق تحقيق موازنة في جميع السياقات بين البلدين، حتى يتم منع حصول اي اضطرابات في العراق".

ودخلت حيز التنفيذ، الثلاثاء 7 /8 / 2018 ،حزمة عقوبات اولى من قبل واشنطن على طهران، عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مايو (أيار) التخلي عن الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 ،في تحرك عارضته باقي الأطراف الموقعة على الاتفاق. وشملت الحزمة الاولى عقوبات على القطاعات المالية والتجارية، وستليها حزمة أخرى في تشرين الثاني، تستهدف الطاقة، وأبرزها "النفط عصب الاقتصاد". وقالت وزارة الخزانة الأميركية، ان "الحزمة تشمل حظر شراء الدولار الأميركي على النظام الإيراني". وتطال العقوبات الأميركية على إيران قطاعات حيوية، مثل صناعة السيارات، وتجارة الذهب والمعادن الثمينة في البلاد. وبموجب العقوبات، ستمنع إيران من الحصول على الحديد والألمنيوم لصناعاتها، وأن تجرى المعاملات التجارية المهمة اعتمادا على الريال الإيراني في البيع أو الشراء.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0