​الخالصي: صفقات المناصب الرسمية متاجرة بدماء العراقيين ولا حل إلا بحكومة وطنية

​الخالصي: صفقات المناصب الرسمية متاجرة بدماء العراقيين ولا حل إلا بحكومة وطنية

المرجع الديني جواد الخالصي

بغداد/ الغد برس: ندد المرجع الديني جواد الخالصي، الجمعة، بـ"صفقات المتاجرة" بالمناصب الرسمية بين الكتل السياسية، واصفا اياها بأنها "متاجرة بدماء العراقيين"، فيما اعتبر ان تشكيل حكومة وطنية ستفشل التحالفات السياسية "المتناقضة والمرتجلة". وقال الخالصي في خطبة الجمعة بالصحن الكاظمي في العاصمة بغداد، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، ان "ما يجري في العراق هو استمرار لكارثة الاستبداد والاحتلال، وان من أعظم دروس كربلاء هو الاستمرار في مقاطعة نهج أهل الباطل، ومن ذلك الاستمرار بمقاطعة الانتخابات المزيفة التي وضع مشروعها الاحتلال الامريكي الظالم للعراق". واشار الى "مؤامرات الفتنة بصورها المختلفة بين السنة والشيعة، وبين السنة والسنة، وبين الشيعة والشيعة، وبين العرب والكرد، وبين العرب والعجم، كما جرى في حرب العراق مع إيران". وأضاف الخالصي أنه "لا حل في التحالفات المتناقضة والمرتجلة، واللقاءات المشبوهة بين القوى السياسية المزوّرة للانتخابات، وهي ستفشل في إيجاد حكومة وطنية مستقلة تخدم مصالح الشعب العراقي كما أكدنا مراراً، وإن جاءت منها حكومة ما، فستكون أسوأ من سابقاتها في المحاصصة والفساد ولن تقدم خيراً للشعب العراقي، وهو ما نراه اليوم في صفقات المتاجرة بالمناصب الرسمية والمتاجرة بدماء العراقيين وآلامهم".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0