​ائتلاف الوطنية يحذر الحكومة من غضب الناس

​ائتلاف الوطنية يحذر الحكومة من غضب الناس

اياد علاوي

وردنا .. ببالغ القلق يتابع ائتلاف الوطنية تدهور الأوضاع العامة في البلاد، ومن بينها الانفلات الأمني في بغداد والبصرة والمحافظات الأخرى، والتجاوزات على الحريات المدنية للمواطنين بلا عقاب أو رادع، مصحوباً بتراجع الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء والماء الصالح للشرب، وتأخر في تسديد رواتب العاملين في قطاعات مختلفة، وغيرها من المشاكل التي تثقل كاهل الشعب العراقي ولاسيما في موجة الحر القائظ التي لا ترحم.

ان طاقة الشعب على التحمل تكاد تنضب، بعد مرور ما يقارب من العام على تشكيل الحكومة التي ورثت الخراب من سابقتها، كما ورثت خزينة خاوية، وثلث البلاد تحتله العصابات الإرهابية، دون أن تضع السياسات اللازمة لتوفير الأمن والخدمات اللازمتين لتحسين أوضاع المواطنين.

ائتلاف الوطنية يطالب الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة بالخروج عن نهج سابقتها وذلك باتحاذ خطوات شجاعة وحازمة لضرب الأطراف الخارجة عن القانون التي أصبحت تعيث في الأرض فساداً وخراباً، وتعتدي على الحقوق المدنية للمواطنين، وأن تستعين بالخبرات والكفاءات العراقية والدولية في وضع السياسات اللازمة لإخراج البلاد من دوامة تردي الخدمات التي تتفاقم عاماً بعد عام.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

ائتلاف الوطنية  ,   بغداد  ,   البصرة  ,  
0