النجيفي :  شهداء الموصل ورائحة دمائهم تصعد إلى السماء لتشكو للخالق ظلم الإرهاب ووحشية المجرمين

النجيفي :  شهداء الموصل ورائحة دمائهم تصعد إلى السماء لتشكو للخالق ظلم الإرهاب ووحشية المجرمين

المكتب الاعلامي للسيد نائب رئيس الجمهورية

بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

بسم الله الرحمن الرحيم

نعلن اليوم أن أرواح شهداء الموصل ورائحة دمائهم تصعد إلى السماء لتشكو للخالق جلت قدرته ظلم الإرهاب ووحشية المجرمين ..

الفان وسبعون شهيدا نفذ فيهم تنظيم داعش الإرهابي حكم الاعدام وعلق أسماءهم على جدران دائرة الطب العدلي في الموصل ، دون أن يسلم جثثهم الطاهرة إلى ذويهم ، ليسجل مدى الايغال في الجريمة والايغال في السقوط الأخلاقي ، وليسجل بعده عن أية صفة إنسانية ..

أمام هذه الكارثة !!

كل كلمات الادانة والشجب لا تعني شيئا

ذلك أن أرواح الشهداء تطالب بالعدل، والعدل لا يكون دون تحرير الموصل والعمل فورا لتحقيق هذا الهدف .

لن يقبل أحد سكوت المسؤولين في الحكومة أو الكتل السياسية ، أو تقديم المسوغات من أجل تأجيل معركة التحرير ، ذلك أن التلكؤ حاصل ، وعدم تقدير عمق المأساة متحقق ، ومواطنو نينوى يستصرخون الضمير العالمي والعربي والمحلي لفعل شيء قادر على وقف الجرائم وإعادة الامور إلى نصابها .

أرواح أكثر من ألفي شهيد يعدمون مرة واحدة يدلل بما لا يقبل الشك على عظمة المقاومة في الموصل ، تلك المقاومة التي تتعرض للتشكيك والتقليل من أهميتها من قبل ذوي القربي قبل غيرهم ..

واليوم وأمام هذا الأمر الجلل ، الحكومة مدعوة لاستنفار كامل طاقتها وجهدها من أجل التحرير ، والتحالف الدولي أمام امتحان اثبات مصداقيتة في وقف القتل الهمجي في الموصل ، والمجتمع الدولي في محك اثبات المصداقية والدفاع عن مواطني مدينة عريقة ثرية بتاريخها وعظمة عطائها للإنسانية جمعاء .

ونواب محافظة نينوى مدعوون جميعا للعمل ليل نهار من أجل قضية محافظتهم ذلك أن تحريرها وانقاذ إنسانها يقع في مقدمة الأولويات التي لا يعلو عليها شيء .

ونؤكد مرة أخرى أن الأمم المتحدة ومنظماتها كافة مسؤولة عن اتخاذ اجراءات ملموسة تجاه الجريمة .

ودول التحالف الدولي ضد داعش مسؤولة أيضا

والدول العربية ودول الأقليم مسؤولة أيضا

وتقع المسؤولية الأكبر على عاتق الحكومة العراقية في تحرير الموصل والرد على الجريمة البشعة .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

اسامة النجيفي  ,   شهداء الموصل  ,   الطب العدلي  ,   الموصل  ,  
0