​مصدر: ضغوط أميركية دفعت قائد عمليات نينوى للتراجع عن استقالته

​مصدر: ضغوط أميركية دفعت قائد عمليات نينوى للتراجع عن استقالته

قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري

بغداد اليوم - خاص قال مصدر مطلع، الأربعاء، 13 آذار، 2019 ،إن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري قدم استقالته الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ثم تراجع عنها بسبب ضغوط اميركية. وذكر المصدر لـ(بغداد اليوم)، أن "اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى قدم استقالته الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسبب الضغوط والتدخل في عمله". وتابع أن، "سبب الاستقالة جاء لانزعاج الجبوري من التدخل في عمله، وعدم منحه الصلاحيات الكاملة التي أدت الى حدوث الخروقات الامنية الاخيرة في عدد من مناطق المحافظة". وعن سبب تراجعه عن الاستقالة، أضاف المصدر أن، "الجبوري نفاها وتراجع عنها بعد ضغوطات امريكية، للاستمرار في عمله". وكان مصدر امني، قال لـ(بغداد اليوم)، إن "الجبوري قدم استقالته بسبب هجوم سياسيين على القادة الامنيين في نينوى واتهامهم بالفساد على خلفية الخروقات الاخيرة في الموصل". بعدها، نفت قيادة العمليات المشتركة استقالة قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري من منصبه.

وتولى الجبوري عدة وظائف ومسؤوليات عسكرية وأمنية، منها أنه كان آمرا لرعيل دفاع جوي 148 صواريخ (1982-1997 ،(ومديرا لشرطة غرب نينوى وقضاء تلعفر (2004-2005 ،(و"قائممقام" قضاء تلعفر (2005-2008.( وأثناء إقامته في الولايات المتحدة ُ عين "زميلا"، باحثا في مركز "نيسا"، المسؤول عن إعداد الدراسات للبنتاغون. وحين اجتاح تنظيم داعش في صيف 2014 مناطق في العراق بما فيها مدينة الموصل، اعيد الجبوري إلى واجهة المشهد العسكري العراقي، ليعين قائد عمليات محافظة نينوى في أبريل/ نيسان 2


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0