الجربا يحذر من انفلات الوضع في الموصل

الجربا يحذر من انفلات الوضع في الموصل

مدينة الموصل

خاص – NRT... وصف عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى بنيان الجربا، الثلاثاء، الوضع في مدينة الموصل بـ"المأساوي"، مشيراً إلى انعدام الخدمات البلدية والصحية والتعليمية وتفشي البطالة، فيما اعتبر أن أهالي المدينة "يعيشون على الصدقات الدولي". وقال الجربا لـ"NRT": إن "شعب نينوى يعيش على الصدقات من المنظمات الخيرية والدولية، والحكومة الاتحادية لغاية الآن لم تشكل فريق عمل أو خلية طوارئ لدراسة أوضاع الموصل والإطلاع على واقع حال المدينة وأهلها". وأضاف: "بدلاً من تضميد جراح المواطنين نرى إهمالاً للخدمات وانتشار الفساد وانعدام فرص العمل والمدينة مدمرة، وليس هناك خدمات سوى ما تقدمه المنظمات. الجانب الأيمن ما زال مدمراً بالكامل ولا زالت هناك جثث تحت الأنقاض، لا توجد طرق سالكة ولا جسور، ونحن على هذا الحال منذ أكثر من سنتين". وتابع: "نحن نعلم أن هناك أموال كثيرة خصصت للموصل، لكن لا نلمس شيئاً على أرض الواقع ولا ندري إلى أين تذهب هذه الأموال"، مضيفاً "ما زال لدينا مئات الألوف من النازحين كما أن الشرخ الاجتماعي الذي أحدثه داعش في المجتمع الموصلي لا أحد يهتم به ويحاول معالجته". وحذر الجربا من أنه "يجب تجفيف منابع الإرهاب من خلال توفير فرص عمل للمواطنين وإعادة إعمار مدينة الموصل، وبخلاف ذلك فإن استمرار الوضع على ما هو عليه الآن سيؤدي إلى عواقب وخيمة". وأشار إلى أن "تشابه الأسماء والتهم الكيدية تسبب بزج العديد من المواطنين في السجون، وهذا عبء آخر يضاف على كاهل المواطنين وعوائلهم، كما تم فصل الكثير من الموظفين لمجرد بقائهم في الموصل عند احتلال داعش لها بتهمة أنهم متعاطفون مع داعش". ونبه إلى أن "الخناق ضاق على أهالي الموصل وعلى الحكومة الاتحادية ومجلس النواب والجهات المعنية تحمل مسؤولياتها وتدارك الوضع قبل انفلاته".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0