​الكربولي: جهة تدعي الانتماء للحشد الشعبي وراء كارثة عبارة الموصل

​الكربولي: جهة تدعي الانتماء للحشد الشعبي وراء كارثة عبارة الموصل

رئيس حزب الحل جمال الكربولي

بغداد اليوم _ نينوى حمل رئيس حزب الحل جمال الكربولي، اليوم الخميس، لجنة اقتصادية تابعة لفصيل مسلح "يدعي الانتماء للحشد الشعبي" مسؤولية غرق العبارة بالجزيرة السياحية في الموصل، فيما طالب بمحاسبتها. وقال الكربولي، في بيان: "نتقدم بخالص العزاء لأهالي الضحايا في حادث غرق العبارة في الجزيرة السياحية في الموصل"، مشددا على "ضرورة محاسبة المقصرين في ادرة المحافظة و الجهات التي تدير هذا المرفق السياحي، والتابعة للجنة اقتصادية لاحد الفصائل المسلحة التي تدعي انتمائها للحشد الشعبي". وأضاف رئيس حزب الحل، ان "ما حدث اليوم من كارثة حقيقة وانسانية افسدت فرحة اهالي محافظة نينوى بشكل خاص والعراقيين بشكل عام"، مؤكدا أن الحادث "يتطلب وقفة جادة للقضاء على الفساد والمفسدين". وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد وجه، في وقت سابق من اليوم الخميس، باستنفار كل جهود الدولة في عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، في نهر دجلة، وفتح تحقيق فوري لكشف المسببين، فيما أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، أن "الحادثة لن تمر دون حساب عسير".

وكانت وزارة الصحة قد اعلنت، في وقت سابق من اليوم الخميس، مصرع 33 امرأة و12 ً طفلا و10 رجال جراء غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، فيما اشارت الى انقاذ قرابة 30 شخصا، وسط مشاركة الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي في عمليات الانقاذ. و ُ توضح مصادر أمنية، ومحلية في الموصل، أن العبارة حملت بـ170 شخصا، رغم ان طاقتها الاستيعابية لا تتجاوز 30 ،محملين إدارة الجزيرة السياحية مسؤولية الحادثة.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0