​بريطانيا تعلق على حادثة عبارة الموصل

​بريطانيا تعلق على حادثة عبارة الموصل

​بريطانيا تعلق على حادثة عبارة الموصل

بغداد اليوم _ بغداد عزت السفارة البريطانية لدى العراق، الخميس، بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بمدينة الموصل، في نهر دجلة، وأدت لمصرع العشرات غالبيتهم نساء وأطفال. وقالت السفارة في بيان: "بشديد من الحزن والأسى لحادث العبارة المأساوي الذي أودى بحياة العديد من الضحايا على نهر دجلة قرب مدينة الموصل، يتقدم جميع العاملين في السفارة البريطانية في بغداد بخالص تعازيهم لأسر وأصدقاء الضحايا". وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، في وقت سابق من اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة الضحايا، الذين قضوا بغرق عبارة "الجزيرة السياحية" في الموصل، إلى 71 ً شخصا، فيما أوضحت إدارة جزيرة الموصل السياحية، ان "سبب غرق العبارة، هو انقطاع احد الاسلاك المثبتة باحد الاعمدة المسؤولة عن سحبها وتثبيتها، الأمر الذي ما ادى الى غرقها". وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد وجه، في وقت سابق من اليوم الخميس، باستنفار كل جهود الدولة في عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، في نهر دجلة، وفتح تحقيق فوري لكشف المسببين، قبل أن يصل الى قاعدة القيارة العسكرية جنوب الموصل لمتابعة الأمر. ومن جانبه، أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، أن "الحادثة لن تمر دون حساب عسير". و ُ توضح مصادر أمنية، ومحلية في الموصل، أن العبارة حملت بـ170 شخصا، رغم ان طاقتها الاستيعابية لا تتجاوز 30، محملين إدارة الجزيرة السياحية مسؤولية الحادثة.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0