​صباح الساعدي: نينوى في خطر كبير وانهيار الأوضاع فيها يؤدي الى عودة داعش بمسمى جديد

​صباح الساعدي: نينوى في خطر كبير وانهيار الأوضاع فيها يؤدي الى عودة داعش بمسمى جديد

رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية صباح الساعدي

بغداد/الغد برس / حذر رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية صباح الساعدي، يوم الاثنين، من خطر كبير وانهيار الأوضاع في يؤدي الى تهيئة الأرضية لعودة داعش بمسمى جديد في المحافظة.

وذكر الساعدي في بيان ان "تدهور الأوضاع في محافظة نينوى بسبب المساومات السياسية التي جرت وتجري في سبيل عقد صفقات مشبوهة لاختيار محافظ جديد والهيمنة على القرار الإداري والمحلي وتمكين بعض الأطراف الخارجة عن المحافظة المنكوبة بعيدا عن الإرادة الحقيقية لاهلها بالتغيير الجذري".

وشدد الساعدي ان ما يجري في نينوى لن يكون تاثيره منحصرا فيها بل سيتعداها الى غيرها من محافظات العراق فان نينوى ( خاصرة العراق ) ويجب الحفاظ عليها من عودة تنظيم داعش الإرهابي بمسمى جديد لها مستغلا هذه الصفقات المشبوهة التي حُيكت وتُحاك في الظلام

وبين الساعدي انه "كان من المفروض حل مجلس محافظة من قبل مجلس النواب وتوسعة خلية الازمة لتمثل كل طيف نينوى والموصل كحل مؤقت لحين اجراء انتخابات مجالس المحافظات القادمة لقطع الطريق على هذه الشبهات والصفقات الفاسدة ولكن مقاطعة بعض الأطراف ادى الى تأجيل الموضوع".

ودعا الساعدي خلال البيان رئاسة الجمهورية الى ممارسة صلاحيتها الدستورية في حماية العراق وأرضه وخصوصا محافظة نينوى من الوقوع ببراثن الفساد والارهاب من خلال استخدام صلاحياته ( الدستورية الإشرافية ) بمراسيم الجمهورية الرقابية الدستورية.

كما دعا رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية الى موقف موحد للأطراف الوطنية لتجنيب العراق منزلقا خطيرا باديته نينوى الحدباء ولن ينتهي عندها .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0