​الصدر يرفض تولي المالكي رئاسة الحشد الشعبي واصفا الأخير بالطائفي وغير المرغوب فيه

​الصدر يرفض تولي المالكي رئاسة الحشد الشعبي واصفا الأخير بالطائفي وغير المرغوب فيه

وثيقة

في إجابة على تساؤل عدد من المواطنين حول وجود أنباء عن إحتمال تولي نوري المالكي رئاسة الحشد الشعبي ، أجاب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بأن المالكي غير مرغوب فيه و المرجعية العليا رفضت توليه رئاسة الوزراء و لايجوز أن يتولى رئاسة الحشد الشعبي و جاء في الإجابة التالي :

بسمه تعالى

لنا عدة تعليقات

1. هذا مخالف لفتوى و رأي المرجعية ..ولاسيما بعد أن أقصته من رئاسة الوزراء ..فهو غير مرغوب به عندها

2.وصوله الى هذا المركز فيه إعانة على الإثم لما صدر منه سابقا

3. إن مثل هذا الشيء مخالف لتوجهات الحكومة الجديدة كما أخبرنا بذلك .

4. إن ذلك فيه تأجيج للطائفية مرة أخرى لأنه مرفوض في أغلب الطوائف بما فيها الطائفة الشيعية وهذا يسيء الى تلك الفسيفساء الجميلة

5. إذا حدث ذلك فسوف نعلن رفضنا القاطع عن إشتراك لأي محب لنا آل الصدر

6. إن عملية المبايعة فيها إشكال واضح فهي للمعصوم حصرا ( مثلي لايبايع مثله )

مقتدى الصدر


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

نوري المالكي  ,   رئاسة الحشد الشعبي  ,   مقتدى الصدر  ,  
0