​عبد المهدي وصالح يبحثان مع ظريف الاوضاع الاقليمية والدولية وضرورة خفض التوتر في المنطقة

​عبد المهدي وصالح يبحثان مع ظريف الاوضاع الاقليمية والدولية وضرورة خفض التوتر في المنطقة

عادل عبد المهدى

قناة دجلة الفضائية.. بحث رئيس الوزراء العراقى عادل عبد المهدى ورئيس الجمهورية برهم صالح مع وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف في بغداد الأوضاع الإقليمية والدولية، حيث شددا الطرفان خلال لقاءاتهما على بحت التطورات السياسية وعلى ضرورة خفض التوتر القائم في المنطقة.

وقال مكتب عبد المهدى - إنه تم خلال اللقاء التداول فى الأوضاع الإقليمية والدولية وكيفية تجنيب البلدين والمنطقة أضرار العقوبات ومخاطر الحرب مع التأكيد على أهمية الأمن والاستقرار للمنطقة وكيفية الإبقاء على الاتفاق النووى وكل ما فيه مصلحة البلدين والشعبين وشعوب المنطقة.

كما استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، مساء السبت، في بغداد، وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث اخر المستجدات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي، وضرورة منع الحرب و التصعيد الركون الى التهدئة واعتماد الحوار البناء من اجل ترسيخ اسس السلام في المنطقة، واهمية بذل الجهود المشتركة لتجنيب المنطقة أضرار العقوبات والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات الحالية.

واكد صالح حرص العراق على تعزيز الوشائج مع إيران وسعيه لتعزيز العلاقات مع الجوار الإسلامي وعمقه العربي، مشدداً ان العراق يسعى الى ان يكون نقطة التقاء بين الدول الشقيقة والصديقة، وعامل استقرار في المنطقة من اجل بناء علاقات متوازنة مع الدول كافة، لاسيما دول الجوار وفقاً للمصالح المشتركة.

بدوره، اعرب ظريف عن رغبة بلاده بتوسيع آفاق التعاون والتنسيق الثنائي بين البلدين، مجدداً موقف ايران المساند للعراق على مختلف الصعد. كما قدم الوزير دعوة الرئيس روحاني للرئيس لزيارة طهران لمتابعة الملفات المشتركة.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0