​واشنطن: سننشر قوات برية إذا أخفق العراقيون بالتصدي لداعش

​واشنطن: سننشر قوات برية إذا أخفق العراقيون بالتصدي لداعش

ري ادوديرنو

واشنطن - اونلاين ...كشف رئيس أركان الجيش الأمريكي، ري ادوديرنو، لأول مرة عن أن استراتيجية بلاده في الحرب على تنظيم الدولة تتضمن نشر قوات برية في العراق، في حال لم تتمكن القوات التي تواجه التنظيم هناك من التصدي له.

ولطالما أعلنت الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما أنها لن تنشر قوات برية لمواجهة تنظيم الدولة، وأن على أبناء المنطقة التي يسيطر فيها التنظيم التصدي له بأنفسهم.

وجاء تصريح الجنرال الأمريكي في معرض نفيه، الأربعاء، الأنباء التي ترددت عن اعتزام بلاده إيقاف برنامج تدريب وتسليح المعارضة السورية، بعد أن قامت جبهة النصرة باختطاف مجموعة منهم الشهر الماضي.

وفي هذا الصدد، قال رئيس أركان الجيش الأمريكي: "كاستراتيجية عسكرية، فأنت تريد لعدوك دائماً أن يقاتل على عدة جبهات"، في إشارة إلى تنظيم الدولة.

وتابع قائلا: "وحسب ما أرى فإن علينا أن نعزز القدرات، بحيث يصبح لدينا قوات أمنية عراقية من الجنوب، والأكراد من الشمال، ويكون لدينا المتمردون السوريون يساعدون سوريا على التصدي (لداعش) من جهة الغرب، لذا فأنا لازلت أعتقد أن هذا شيء علينا مواصلة فعله".

إلا أن المسؤول العسكري الأمريكي أكد أنه "سيكون من المحتم مشاركة القوات الأمريكية البرية في العمليات القتالية ضد تنظيم الدولة في حال عدم نجاح العراقيين في تصديهم للتنظيم المتطرف".

وأضاف: "إذا ما وجدنا في الأشهر المقبلة، أننا لن نحقق أي تقدم، فعندها، ربما يكون علينا وضع بضعة جنود معهم ونرى إذا ما كان ذلك سيحدث فرقاً أم لا".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

ري ادوديرنو  ,   رئيس أركان الجيش الأمريكي  ,   قوات برية  ,   العراق  ,   داعش  ,  
0