​جبهة الانقاذ والتنمية توكد ان جهدها من اجل الكشف عن مصير المغيبين قسرا والمختطفين لن يتوقف

​جبهة الانقاذ والتنمية توكد ان جهدها من اجل الكشف عن مصير المغيبين قسرا والمختطفين لن يتوقف

جبهة الانقاذ والتنمية

بيان صادر عن المكتب الإعلامي لجبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يكن التمسك بالمبادئ ، والدفاع عن حقوق المظلومين ، موضوعا انتخابيا أو محاولة للكسب من خلال استغلال معاناة المواطنين وآلامهم ، لذلك دأب السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية على متابعة وإثارة ملف المخطوفين والمخفيين قسرا على شتى المستويات في قيادة الدولة ، وقيادات الكتل السياسية في اجتماعات رسمية ، بدأ ذلك قبل تأسيس جبهة الإنقاذ والتنمية ، واستمر بعدها ، بل أصبح عنوانا رئيسا لمتابعاتها ..لقد كانت ردود الأفعال في وجهها الأول ايجابية ، لذلك عمدت الجبهة على إنشاء لجان ومكاتب خاصة مهمتها استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالمخطوفين والمخفيين قسرا من خلال الاتصال بعائلاتهم ، ومتابعة شؤونهم ، كما بدأ القضاء العراقي بالاستجابة إلى متابعات السيد النجيفي فتم التوجيه بتشكيل هيئات قضائية في المحافظات التي عانى مواطنوها من هذه المأساة ، ولا يزال هذا الملف يحظى بالاهتمام الأول في عمل السيد رئيس الجبهة وقيادتها ولجانها وهيئاتها العاملة.

إلى ذلك فإن الأمل يحدو الجبهة إلى الوصول إلى نتائج تكشف مصير هؤلاء المواطنين ، وتصون حقوقهم ، وتحاسب المسؤولين عن هذه الجرائم ، ودون ذلك فإن الأفق مفتوح لإحالة هذا الملف إلى المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان باعتباره جريمة حرب وعملية ضد الإنسانية ، كما أن أهالي الضحايا لن ينتظروا طويلا ، وستكون هناك مسيرات احتجاجية واعتصامات أمام مفوضية حقوق الإنسان .

وتؤكد جبهة الإنقاذ والتنمية أن جهدها في مجال الكشف عن مصير أبنائها من المخفيين قسرا لن يتوقف ، حتى الوصول إلى إنهاء هذا الملف بطريقة تحفظ الحقوق ، وتحاسب الفاعلين .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0