انسحاب الجيش من مدينة الصدر بعد اشتباكات اوقعت 15 شهيد و40 جريح

انسحاب الجيش من مدينة الصدر بعد اشتباكات اوقعت 15 شهيد و40 جريح

انسحاب الجيش من مدينة الصدر

المستقلة/ اعلنت قيادة العمليات المشتركة اعلى سلطة عسكرية في العراق يوم الاثنين عن مباشرتها بحسب قطعات الجيش من مدينة الصدر شرقي بغداد بعد ليلة دامية سقط على اثرها عدد من المتظاهرين واصيب العشرات.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان “باشرنا بسحب قطعات الجيش من مدينة الصدر واستبدالها بقوات من وزارة الداخلية”.

واضاف البيان ان “التعامل مع المواطنين وحمايتهم مسؤولية والتزام لجميع قواتنا الامنية”، مشيرا الى ان أي استخدام مفرط للقوة مع المواطنين غير مسموح به.

ووجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي يوم الاثنين بسحب قطعات الجيش كافة من مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد واستبدالها بقطعات الشرطة الاتحادية.

ووقعت الاشتباكات في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد مساء امس الاحد حيث ابلغ مصدر طبي شفق نيوز، الاثنين ان حصيلة تلك الاشتباكات قد ارتفعت الى 15 شهيد و40 جريحا بين صفوف المتظاهرين.

وذكر بيان صادر عن خلية الإعلام الامني ان قرار عبد المهدي جاء “نتيجة الاحداث التي شهدتها مدينة الصدر مساء الأحد.

واضاف البيان انه “حصل استخدام مفرط للقوة وخارج قواعد الاشتباك المحددة”.

وقال البيان انه “بدأت إجراءات محاسبة الضباط والآمرين والمراتب الذين ارتكبوا هذه الأفعال الخاطئة من خلال مجالس تحقيقية فورية”.

وتابع البيان انه “نؤكد على جميع القوات الامنية الالتزام التام بقواعد الاشتباك الخاصة بحماية المتظاهرين ومكافحة الشغب”.

ووقعت الاشتباكات في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد مساء الاحد حيث ابلغ مصدر طبي شفق نيوز، الاثنين ان حصيلة تلك الاشتباكات قد ارتفعت الى 15 شهيد و40 جريحا بين صفوف المتظاهرين.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0