​المفوضية العليا لحقوق الانسان تعقد اجتماعا طارئاً مع قائد عمليات بغداد

​المفوضية العليا لحقوق الانسان تعقد اجتماعا طارئاً مع قائد عمليات بغداد

​المفوضية العليا لحقوق الانسان

الاخبارية/ عقدت لجنه حقوق الإنسان النيابية بالاشتراك مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اجتماعا طارئا مع قائد عمليات بغداد لغرض الوقوف على الأحداث والتطورات المتسارعة للتظاهرات المطالبة بالحقوق المشروعة.

وذكر بيان عن اللجنة ، إن "الوفد استمع الى شرح مفصل من قائد عمليات بغداد عن الأحداث المتبعة من قبل قيادة العمليات، حيث أكد قائد عمليات بغداد بأنه ومنذ توليه مهام منصبه بإعطائه أوامر وتوجيهات بعدم استخدام اي رصاص حي ضد المتظاهرين والتزامه بقواعد الاشتباك مع المتجاوزين على القوات الأمنية".

من جانبه شدد رئيس لجنة حقوق الانسان، النائب ارشد الصالحي على "ضرورة تعامل القوات الأمنية مع المتظاهرين وفق مبادئ حقوق الانسان وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين العزل، اذ ناشد الصالحي المتظاهرين بضرورة التعاون مع القوات الأمنية والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة والتظاهر والمطالبة بالحقوق وفق الأطر الدستورية والقانونية وعدم الاحتكاك مع القوات الأمنية والتي عليها تحديات كبيرة للحفاظ على الأمن المجتمعي والسلم الأهلي".

واكد الصالحي ان "لجنة حقوق الانسان تفتح ابوابها لجميع المتظاهرين لإيصال مطالبهم الحقة الى السلطات الحكومية وأنها مستعدة لاستقبال الشكاوى عن الانتهاكات التي تقع اثناء التظاهرات"، مشددا على "ضرورة تعاون المتظاهرين مع الفرق الرصدية لحقوق الإنسان لتسهيل أعمالها بما يضمن المحافظة على ارواح جميع المتظاهرين والقوات الأمنية من بعض الأعمال الفردية التي يقوم بها المندسون الذين لا يمتون للمتظاهرين بصلة".

وفي ختام اللقاء اتفق الطرفان على التعاون والتنسيق المشترك وصولًا لتحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0