جبهة الإنقاذ والتنمية تدين بأشد العبارات حمام الدم وتؤكد على رؤيتها المعلنة بضرورة استقالة الحكومة

جبهة الإنقاذ والتنمية تدين بأشد العبارات حمام الدم وتؤكد على رؤيتها المعلنة بضرورة استقالة الحكومة

أسامة النجيفي رئيس جبهة الانقاذ

بيان صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يكن الدم في يوم ما وسيلة لاستمرار حكومة فقدت مصداقيتها أمام الشعب ، وليس من الممكن أبدا أن تكون دماء شبابنا في الناصرية والنجف إلا شارة سقوط لمن استهدفهم .

وفي الوقت الذي تدين جبهة الإنقاذ والتنمية بأشد العبارات حمام الدم ، فإنها تؤكد على رؤيتها المعلنة بضرورة استقالة الحكومة ، وتشكيل حكومة مؤقتة مهمتها اعداد قانون الانتخابات وتشكيل مفوضية جديدة ، يعقب ذلك حل البرلمان والذهاب إلى انتخابات مبكرة تؤسس لمرحلة جديدة لا يكون دم المتظاهرين هدفا يسفح في الساحات والشوارع ، بل يكون الشباب طاقة عظيمة للنهوض ، وبناء وطن يعز مواطنيه .

إن الحكومة والماسكين بالسلطة يفتحون باب الحرب الأهلية باعتماد الحل العسكري لمعالجة أزمتهم مع الشعب الثائر ، ويورطون القوات الأمنية معهم في قضايا السياسية والأحزاب والقمع الشعبي ..

وليعلم أصحاب هذا النهج أن التظاهرات السلمية ستتحول إلى جيوش متصدية للهيجان الحكومي ضدهم ، ما يعني ذهاب العراق نحو المجهول الذي حذرنا منه ، ولم نزل نحذر .

بئس السلطة التي تتلبس بعار القتل وقمع الشعب الثائر ضد الفساد والظلم ..


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0