السيد أسامة النجيفي يستقبل السفيرين الكندي والبريطاني في العراق

السيد أسامة النجيفي يستقبل السفيرين الكندي والبريطاني في العراق

أسامة النجيفي رئيس جبهة الانقاذ

بيان صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

استقبل السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية يوم الأربعاء 4 كانون الأول 2019 السيدين أولريك شانون سفير كندا في العراق و ستيفن هيكي سفير بريطانيا في العراق كلا على انفراد .

تم في الاجتماعين بحث العلاقات الثنائية بين العراق وكندا ، والعلاقات مع بريطانيا مع أهمية تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح الشعوب ويعزز الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة .

وفي اطار بحث الوضع السياسي وتطورات الحراك الشعبي ، أكد السيد النجيفي على النقاط الآتية :

أولا : إن التظاهرات تمثل غضب المواطنين وانتفاضتهم ضد الفساد والفشل للعملية السياسية التي اعقبت الاحتلال ، وهي ذات مطالب عادلة ، وجبهة الإنقاذ والتنمية تدعم المتظاهرين ، وكانت قد رفعت منذ تأسيسها المطالب والأهداف عينها ، ونرى ضرورة استمرارها لحين تحقيق الأهداف التي من أجلها اندلعت .

ثانيا : نرى أن استقالة رئيس مجلس الوزراء والحكومة خطوة باتجاه تشكيل حكومة مؤقتة بمهام محددة هي انجاز قانون الانتخابات والمفوضية المستقلة وإحالة قتلة المتظاهرين إلى القضاء ، وبعد اقرار هذه القوانين ندعو إلى حل البرلمان والذهاب إلى انتخابات مبكرة قادرة على انتاج تمثيل حقيقي للشعب ، تمهيدا لتشكيل حكومة قوية تتناول الملفات المعقدة ومنها تعديل الدستور .

ثالثا : دعونا إلى قانون انتخابات يعتمد على نظام الدوائر المتعددة والتصويت الفردي لفسح المجال واسعا أمام المستقلين ، كما دعونا إلى مشاركة الأمم المتحدة في الانتخابات ومراقبتها بما يتيح تحقيق النزاهة والقبول بالنتائج .

رابعا : فيما يتعلق باختيار رئيس مجلس الوزراء القادم ، نحن مع شخصية مستقلة كفوءة تنال رضى الشعب وبخاصة شباب التظاهرات ، وتعمل من أجل تحقيق المهام المحددة تمهيدا لاجراء الانتخابات المبكرة .

خامسا: ركز السيد النجيفي على الابعاد السلبية للتدخل الأجنبي ، وما نتج عنه من تمزيق لوحدة الشعب وانتشار آفات لم تكن بهذا الحجم من قبل .

سادسا : عرض السيد النجيفي طبيعة التحديات التي تواجه محافظة نينوى والمناطق المحررة الأخرى ، مؤكدا على ضرورة تقديم الدعم الدولي ، للخروج من الأوضاع المأساوية التي يعيشها النازحون والمهجرون ، فضلا عن تدمير البنية التحتية ودور المواطنين ، وانتشار الفساد والاجراءات التعسفية التي تمارسها بعض الميليشيات .

سابعا : استمع السيد النجيفي إلى شرح قدمه السفيران عن دعم بلادهما للعراق ، وتأييد حقوق الإنسان ورفض استخدام العنف ضد المتظاهرين ، مؤكدين تقديرهم العميق لرؤية السيد النجيفي .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0