تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

.

بسم الله الرحمن الرحيم

أستقبل السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية يوم الأثنين 26 كانون الثاني 2015 وفدا من سادة وشيوخ قضاء تلعفر ضم السادة الشيوخ :

- توفيق خليل الموسوي

- محمد عبد القادر

- والي جولان

- جعفر عراب

وتم عقد لقاء تناول فيه السيد النجيفي معاناة تلعفر والموصل جراء سيطرة تنظيم داعش الإرهابي والجرائم غير المسبوقة في القتل والحرق وتهديم الشواهد الدينية والتاريخية ، مما يتطلب التعاون والتآزر وتوحيد الصفوف ، وتجاوز كل آلام ومصاعب المرحلة الماضية ، بهدف القضاء على داعش وعودة المكونات الكريمة لمحافظة نينوى للتعايش الأخوي المعمد بتجربة مئات السنين ..

أكد السادة شيوخ تلعفر من المكون الشيعي الكريم ترحيبهم بالمضامين التي طرحها السيد نائب رئيس الجمهورية ، وعرضوا عقد اجتماع مشترك مع سادة وشيوخ تلعفر من المكون السني الكريم بهدف الوصول إلى اتفاق ملزم حول التعاون والعمل بصورة مشتركة من أجل تحرير تلعفر ، وطلبوا من السيد النجيفي رعاية هذا الجهد والعمل على دعم جهد أبناء تلعفر كافة من أجل تسليح الشباب وتدريبهم للقضاء على داعش ..

رحب السيد النجيفي بالفكرة ووعد بالعمل على عقد اجتماع يضم عشائر تلعفر كافة من أجل الوصول إلى اتفاق شامل يرسم ملامح مرحلة التحرير وما بعدها ، وأكد أن الاتفاق ينبغي أن يشمل الجميع باستثناء من تورط مع داعش فيجب محاسبته جراء ما ارتكب من جرائم ، ولابد من العمل على منع أية حالة انتقام فالمجرم الذي ينتمي إلى عشيرة ينبغي أن يحاسب ويلاحق أما عشيرته فهي غير مسؤولة عن جرائم بعض أفرادها ، وبهذا يمكن أن نضع معايير تبعد البريء عن الاستهداف للتفرغ إلى اعــادة البناء .

وفي ختام اللقاء أشاد الشيوخ بتوجيهات السيد نائب رئيس الجمهورية ووعدوا بالعمل على تحقيقها ، وأكدوا أنهم بانتظار اللقاء الكبير مع جميع العشائر . 


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0