​السيد النجيفي:الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة  تخضع لتقييم المصلحة الوطنية وليس الانفعالات

​السيد النجيفي:الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة  تخضع لتقييم المصلحة الوطنية وليس الانفعالات

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

المكتب الاعلامي / أكد السيد أسامة النجيفي رئيس جبهة الانقاذ والتنمية في تغريدة له أن المصلحة العامة عنوان سيادة البلاد وهي لا تتجزأ ولا تخضع لمقياس أحد او مزاج جهة ما ولا تقبل السيادة غير المصلحة الوطنية قياسا لها ومعيارا للعمل الوطني الخالص.

وأضاف إنه " من هذا المنطلق تخضع الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة وعلاقاتنا الخارجية لتقييم الحاجة اليها وفق منظور المصلحة الوطنية وليس الانفعالات والمصالح الجهوية.

وإختتم السيد أسامة النجيفي تغريدته بالقول " لنضع جميعا مصلحة شعبنا وبلادنا أولوية لحفظ وطننا وسيادتنا".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0