​مكتب عبد المهدي يعلق على طلب ترامب تعويضات مقابل الانسحاب ويكشف عن رسائل وصلت للولايات المتحدة

​مكتب عبد المهدي يعلق على طلب ترامب تعويضات مقابل الانسحاب ويكشف عن رسائل وصلت للولايات المتحدة

سعد الحديثي

بغداد اليوم/ علق سعد الحديثي، المتحدث بإسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، الأحد على طلب الولايات المتحدة من العراق تعويضات مالية، مقابل سحب القوات الأمريكية من الاراضي العراقية فيما كشف عن توجيه رسائل لتنفيذ القرار وتوضيح موقف الحكومة.

وقال الحديثي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "الحكومة العراقية ابلغت الجهات الامريكية، خلال الاتصالات التي جرت مع وزير الخارجية الامريكي وقبل ذلك حصل لقاء بيس رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي والسفير الامريكي في بغداد، وايضا خلال من خلال قناة وزارة الخارجية العراقية، باعتبارها الجهة المعنية بهذا الملف، ابلغت الجانب الامريكي، وكذلك من خلال رسالة وجهت عبر مندوب العراق في الامم المتحدة، الى الامانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي، بان العراق يريد ان ينفذ قرارا خاصا بسحب القوات الاجنبية من العراق".

وبين ان "الحكومة تعمل على تطبيق هذا القرار وتم ابلاغ الجانب الامريكي بهذا الصدد، ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، شدد في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الامريكي على ضرورة أن يكون هناك تعاون بين البلدين لإنجاز هذا القرار وتطبيقه".

وبشأن تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب وادارته بأن الانسحاب من العراق، يجب ان يكون بعد دفعه ما انفق من اموال اميركية على القواعد العسكرية، قال الحديثي ان "هذه المواقف تصدر من خلال تصريحات لوسائل اعلامية، ونحن نتعامل من خلال القنوات الرسمية الدبلوماسية وعن طريق الاتصال المباشر بين البلدين، لا يوجد شيء رسمي من الجانب الامريكي لم يطرح فيه ان هناك مطلب بتعويض مالي للانسحاب".

وختم المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء قوله ان "الانسحاب لا يخص القوات الامريكية، بل هو يشمل كامل قوات التحالف الدولي، التي جاءت بناء على طلب الحكومة العراقية في سنة 2014.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0