​جبهة الانقاذ والتنمية تدين وتستنكر اي فعل او محاولة لفض الاعتصامات بالقوة وتعده عملا عدوانيا

​جبهة الانقاذ والتنمية تدين وتستنكر اي فعل او محاولة لفض الاعتصامات بالقوة وتعده عملا عدوانيا

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

منذ اليوم الأول لإنطلاق التظاهرات السلمية مطالبة بوطن وكرامة ، أعلنت جبهة الإنقاذ والتنمية تأييدها المطلق للمتظاهرين ، ودعمهم ومساندتهم من أجل تحقيق المطالب لأنها أهداف شعب أوصلته العملية السياسية في انسداداتها إلى اليأس من قدرتها على تحقيق الحد الأدنى من المطالب المشروعة .

وانسجاما مع هذا الموقف عرضت الجبهة في وقت مبكر خريطة الحل عبر استقالة الحكومة وتشكيل حكومة انتقالية تعد لقوانين الانتخابات والمفوضية المستقلة ، وتحاسب قتلة المتظاهرين وتكافح الفساد ، وتشرف على انتخابات مبكرة باشراف الأمم المتحدة بعد حل البرلمان ، وبرغم عشرات الآراء والمقترحات والخطط ، فلن ترق أية رؤية في وضوحها وشموليتها من رؤية جبهة الإنقاذ والتنمية في دعم المتظاهرين السلميين ومساندتهم ، بل أن الجبهة أصدرت مؤخرا بيانا يوضح بشكل لا لبس فيه على المهام المنتظرة لأي رئيس وزراء قادم ، وربطت تأييدها بتلك الشروط لا غير ..

إلى ذلك فإن الجبهة تدين وتستنكر أي فعل أو محاولة لفض الاعتصامات بالقوة ، وتعد ذلك عملا عدوانيا يتعين وقفه فورا ..

وهي في ذلك إنما تنسجم مع مبادئها ومواقفها الداعمة للتظاهر السلمي والحراك الشعبي المعبر عن ضمير العراقيين جميعا .

إن التاريخ لن يرحم من يرفع اصبع تهديد بوجه المتظاهرين ، فكيف وهم يواجهون أنواعا شتى من الاستهداف والتشويه .

وليكن واضحا أن مبادئ وأهداف ثوار تشرين لن تسقط أبدا ، لأنها مرتبطة بالضمير الحي والجذوة المتقدة التي يحملها العراقيون يوم كانت رسالتهم الإنسانية تغطي الاتجاهات الأربعة .


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0