​جبهة الإنقاذ والتنمية تطالب بفتح تحقيق عاجل للوقوف على أسباب درج جمعية التربية الاسلامية

​جبهة الإنقاذ والتنمية تطالب بفتح تحقيق عاجل للوقوف على أسباب درج جمعية التربية الاسلامية

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

 ذات التاريخ الناصع ضمن قرار المصادرة ...

بيان رقم ( 31 ) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

بأسف بالغ اطلعت جبهة الإنقاذ والتنمية على القرار الصادر عن رئيس لجنة تجميد أموال الإرهابيين المتضمن ( تجميد الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من الكيانات ) من بينها جمعية التربية الاسلامية .

إن مبعث الأسف يكمن في ادراج هذه الجمعية ضمن كيانات مرتبطة بالإرهاب ، ذلك أنها جمعية اجتماعية خيرية تنآى بنفسها عن السياسة بأشكالها كافة ، وهي مؤسسة منذ نهاية الأربعينات ولها مدارس تديرها وتصدر مجلة شهرية متميزة تدعو للوسطية والاعتدال توزع في العالم الاسلامي ، كما تنفذ الجمعية مبادرات قوامها توزيع المساعدات على الفقراء والمحتاجين والعائلات المتعففة والأيتام ، حيث ترعى 900 يتيم و 250 عائلة متعففة منذ عدة سنوات ولها نشاطات إغاثية في مخيمات النازحين ، ومصادر تمويلها معلومة وهي ترفض تسلم أية مساعدة من مصدر غير ذي ثقة ، وكل ذلك موثق لديها في سجلات خاصة خاضعة للتدقيق والمحاسبة من قبل الجهات الحكومية .

إلى ذلك فإن قرار المصادرة يثير تساؤلات جدية عن الأسباب الحقيقية التي تكمن وراءه ، والأطراف ذات المصلحة في تشويه سمعة الجمعية كمقدمة للاستيلاء على أملاكها خاصة وان الجمعية قد كسبت القضايا المعروضة في المحاكم بسبب الخلافات مع المستثمر المتعاقد معها واحدى الجهات الحكومية .

إن جبهة الإنقاذ والتنمية تطالب السيد رئيس مجلس الوزراء بفتح تحقيق عاجل للوقوف على أسباب درج جمعية التربية الاسلامية ذات التاريخ الناصع ضمن قرار المصادرة ، وإعادة الاعتبار لها بشطب اسمها من القرار المذكور ، ذلك أنها جمعية معروفة بنهجها المعتدل وبعدها عن كل أشكال التطرف ..


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0