​جبهة الانقاذ والتنمية تدعو السيد الكاظمي الى حسم ملف المختطفين والمغيبين قسرا ومحاسبة مرتكبيها

​جبهة الانقاذ والتنمية تدعو السيد الكاظمي الى حسم ملف المختطفين والمغيبين قسرا ومحاسبة مرتكبيها

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان رقم ( 48 ) صادر عن جبهة الانقاذ والتنمية

بِسْم الله الرحمن الرحيم

تعقيبا على زيارة السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء لوزارة الداخلية ، وتوجيه سيادته بضرورة بذل جهود جدية من اجل الكشف عن المختطفين والمخفيين قسرا ، تود جبهة الإنقاذ والتنمية بيان الآتي :

1.منذ نشأتها كان احد اهم أهداف الجبهة حسم ملف المختطفين والمخفيين قسرا ، وفي سبيل هذا الهدف اجتمع السيد اسامة عبد العزيز النجيفي رئيس الجبهة بالسيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس مجلس الوزراء والسيد رئيس مجلس القضاء الأعلى ، وأرسل كتبا ومذكرات حول هذا الموضوع الذي يتضمن مصير اثني عشر الف مواطن عراقي .

2.نظم السيد النجيفي اجتماعا موسعا ضم السادة نواب المحافظات المحررة حول الموضوع ذاته ، واتفق المجتمعون على آلية عمل موحده هدفها تحقيق حسم نهائي للملف .

3.من خلال متابعات جبهة الإنقاذ والتنمية تأكد لها ان حالات الاختطاف والتغييب القسري جرت في أماكن لم يكن لتنظيم داعش الإرهابي وجود فيها .

4.هناك لجان تحقيقية شكلت في مراحل سابقة واشتركت فيها أطراف عديدة ، توصلت الى اسماء الميليشيات وعناوينها وفصائلها وأماكن عملها تلك التي نفذت عمليات الإخفاء القسري.

5.ان كل الجهود التي بذلت خلال المرحلة الماضية لم تقد الى معرفة مصير الآلاف من هؤلاء المواطنين، ولم يقدم للقضاء اي مجرم شارك في هذه الجرائم المضادة للإنسانية، كونها جريمة إبادة جماعية لمواطنين كل ذنبهم انهم من مكون مختلف عن من نفذوا هذه الجرائم.

6.امام هذا الوضع ، وامام حقيقة ان جبهة الإنقاذ والتنمية قد زودت المسؤولين في الحكومة والأمم المتحدة بقاعدة معلومات حول الجرائم المرتكبة ، فانها تدعو السيد رئيس مجلس الوزراء الى حسم هذا الملف الإنساني الخطير عبر كشف الحقائق وتعويض المتضررين ومحاسبة كل من ساهم في هذه الجرائم التي تصدم اصحاب الضمائر وتشكل علامة سوداء توصم مرتكبيها بالخسة والوحشية ، كونها تطعن الدين والقانون والمعنى العميق للإنسانية.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0