​أثيل النجيفي لدجلة : عودتي للعراق مرهونة برفع الضغط على حصولنا على ملفات البراءة..

​أثيل النجيفي لدجلة : عودتي للعراق مرهونة برفع الضغط على حصولنا على ملفات البراءة..

أثيل النجيفي

أثيل النجيفي لدجلة : عودتي للعراق مرهونة برفع الضغط على حصولنا على ملفات البراءة.. ومشكلتي ليست قانونية بل في حق التقاضي

أثيل النجيفي : على العراق أن يجلس مع الحكومة التركية ويقرر كيف سيغلق ملف حزب العمال الكردستاني

المكتب الإعلامي / أكد القيادي بجبهة الإنقاذ والتنمية السيد أثيل النجيفي ان عودته الى العراق مرهونة برفع الضغط عن الملفات التي تسهل براءته، حيث أن لامشكلة قانونية لديه بقدر ما هي مشكلة في حق التغاضي.

وقال السيد اثيل النجيفي في حوار مع قناة دجلة الفضائية ، ضمن برنامج / القرار لكم / ردا على سؤال : متى يعود وكيف تكون العودة ، وما اذا كان سيأتي الى العراق ، قال السيد أثيل النجيفي انه بالنسية له ليس لديه مشكلة قانونية ، بقدر مالدينا مشكلة في حق التقاضي ، فمثلا هناك مشكلة في بعض الأدلة البسيطة التي يجب ان نحصل عليها اثناء تقديمها الى المحكمة ، وهناك جهات ادارية او سياسية تمنع الحصول على هذه الأدلة، فبالتاكيد القضية لايمكن ان تحل.

إننا لانطلب حلا سياسيا ولا نطلب من أية جهة سياسية ان تتدخل

واوضح" السيد اثيل النجيفي ، إننا لانطلب حلا سياسيا ، ولا نطلب من أية جهة سياسية ان تتدخل لكي تعطينا ماليس لنا حق فيه ، لكن فقط تعطينا الحق أن يكون لنا حرية في الحصول على الأدلة التي نثبت فيها زيف الادعاءات التي توجه الينا ، مثلا قضية الوقف الشيعي والوقف السني التي أثيرت ضدي ، والصراع بينهم على تحويل ملكية أراض، وهي قضية ادارية مشمولة بالعفو وليس عليها اي جانب سياسي كبير، ولكن تم تضمينها على انها تسببت بهدر المال العام، وانا لا اعرف كيف يكون هدر المال العام مابين الوقف الشيعي والوقف السني ، اذا لم يتم تحويل ملكية جامع من جهة الى أخرى ، وكان لدي 15 قضية تم حل معظمها وبقيت ثلاث قضايا فقط، ولكن اقول ان هذه القضايا مثلا عندما نسأل الوقف الشيعي ماهو المال العام الذي هدر، لايجيبون على هذا السؤال، وتبقى القضية معلقة لمدة ثماني سنوات.

الهدف ابعاد القيادات القوية وضربها وتسليط التافهين على مقدرات الامور

واشار الى ان الهدف من كل هذا ابعاد القيادات القوية في نينوى وضربها ، حيث تم اعطاء صورة للمجتمع في مناطقنا بأنه ليس هناك ثقة بالعملية السياسية من ناحية ، ومن ناحية ثانية تم تسليط مجموعة من الفاسدين " التافهين" وهم يتحكمون بمصير البلاد، وبالتالي لم يعد مقنعا وجود مثل هذه القيادات أمام المجتمع حيث راح يبحث عن قيادات أخرى، وظهر المتطرفون كقيادات اخرى للمجتمع ، لهذا أقول انه عندما تكون هناك قيادات معتدلة قوية لم تعد هناك امكانية لظهور متطرفين، وعندما تغيب القيادات المعتدلة ، يظهر المتطرفون مرة اخرى ، وقد لاحظنا ان هناك معارضة من جهات سنية اكثر من الجهات الشيعية، لان السنية أخذت مجالا، ولا تريد احدا ان يزيحها من الفراغ الذي هي فيه الن، وقد ملأته، وبالتالي القيادات السنية هي من تسعى لعرقلة هذه القضية.

عودتي مرهونة عندما يرفع الضغط على حصولنا على ملفات البراءة

وعن سؤال متى العودة قال السيد أثيل النجيفي : أنا سأكون في بغداد في اليوم الذي يقولون لم يكون هناك تدخل للضغط على هذه الملفات، وبالتالي الحصول على كل الادلة التي نثبت به براءتنا، وننتظر قضية رافع العيساوي اذا حسمت قضيته، اذ عليه قضية ثانية " سخيفة " جدا باتهامه بهدر المال العام او ارسال بعثات طلاب للدراسة والتخطيط للموازنة، إتهموه بهدر المال العام بهذه الطريقة، واذا سويت هذه الطريقة يكون الباب مفتوحا للعودة ، والقضية بالنسبة لموعد العودة هي اننا لانريد ان نثير ضجة واعلام، بل ان تعالج هذه الامور بهدوء، ولهذا السبب نحن ننتظر ان تنتهي قضية رافع العيساوي، وبعد ذلك أبدا انا بقضيتي.

وبشأن ازمة التدخل التركي في شمال العراق والازمة مع حزب العمال الكردستاني من جانب تركيا والتصعيد العسكري الحالي قال السيد أثيل النجيفي أن الخجل في التعامل مع ملف حزب العمال الكردستاني وعدم الوضوح هو الذي يظهر صراحة أن هناك غموضا لاتريد الحكومة العراقية إظهارها للشعب.

المعركة هي مع حزب العمال الكردستاني وليس بين العراق وتركيا

ولفت السيد اثيل النجيفي الى أن النقطة الأولى التي يجب أن ننطلق منها بشأن هذا الموضوع ان ما يحدث الان هو ليس معركة ما بين تركيا والعراق وانما هي معركة بين طرفين ، ما بين الدولة التركية ومجندين أتراك استطاعوا أن يجدوا لهم منطقة داخل العراق ويعيشون عليها، ومنها ينطلقون في عدوانهم وفي هجماتهم ضد تركيا، وبالتالي فأن تركيا بموجب هذا تعتمد على أسس موجودة في القانون الدولي بأن على العراق هو الذي يحمي أراضيه من وقوع اية هجمات ضد جيرانه، واذا عجزت هذه الدول عن حماية أراضيها من هذه الجهات بالتالي هي التي تفتح الباب امام رد تركي مباشر .

حل الخلاف بين الحكومتين العراقية والتركية هو من ينهي الازمة

واوضح انه " في اعتقادي انه في كل الأحوال فان الموضوع ينبغي ان يبحث بين الحكومة العراقية والحكومة التركية لإنهاء متعلقات هذا الخلاف، وطالما ان الـ / به كه كه / موجودون ولديهم وجود داخل سنجار وفي جبل قنديل، فهذا يعني أن العراق لن يستطيع حل هذا الملف، وبالتالي لابد وان يتقبل مثل هذا التعاون مع تركيا وغيرها ، لحسم هذا الملف ، ويجب ان تتعامل بطريقة لايوقع أي أذى بعراقيين، يعني ان مهمة العراق ان يدافع عن المدنيين العراقيين ولكن ليس له الحق ان يدافع عن حزب العمال الذي يعيش في داخل أراضيه ، ويحمل السلاح داخل العراق.

تركيا تلاحق حزب العمال لأنهم قوة مسلحة تعمل ضدها

واشار السيد أثيل النجيفي الى انه ولو كان حزب العمال جهة لاتحمل السلاح وهم مجرد لاجئون ويسكنون في بعض المناطق، من الممكن ان يدافع العراق عنهم كلاجئين مدنيين ، ولكن طالما هم جهات تحمل السلاح داخل العراق فبالتالي لايكون هناك حق في الدفاع عنهم، وهم لم يأتوا عبر اتقاقيات بل جاءوا في فترة داعش، واستطاعوا أن يجدوا لهم موضعا في سنجار ، وقبلها تواجدوا في سوريا ، وتركيا تتعامل مع الملف بجدية كاملة، وتركيا ضحت بعلاقاتها مع أمريكا وعلاقات ستراتيجية ووضعت حلف الأطلسي أمام مفترق طرق ودخلت في سوريا وضربت حزب العمال، فبالتالي الموضوع لايمكن ان يحل بالكلام والشجب والاستنكار، ولابد للعراق أن يجلس مع الحكومة التركية ويقرر كيف سيغلق هذا الملف وعدم تواجد حزب العمال، ولا يستطيع حزب العمال ان يحمل السلاح من العراق، وبالتالي لاتدخل تركيا الى هذا المجال، ولا تقوم بعمليات عسكرية.

ابقاء الملف مفتوحا يزيد الأزمة ويفتح الباب امام التدخلات

ولفت الى انه اذا لم يكن العراق قادرا على اخراجهم من أراضيه، فيجب ان يتعاون مع تركيا ومع الأحزاب الكردية كالحزب الديمقراطي الكردستاني والجهات العراقية الأخرى ، والمهم أن لايبقي هذا الملف مفتوحا، والحزب الديمقراطي الكردستاني هو المستهدف من وجود/ البه كه كه/ ، وصحيح ان العرب في سنجار تضرروا كثيرا من وجود البه كه كه فقامت البكه كه كه بإحراق مساجد وقتل ناس من العرب بحجة انهم داعش، ولكن المتضرر الأول هو الحزب الديمقراطي الكردستاني، والصراع بينهم على من سيمثل اكراد هذه المنطقة ، وبالتالي فأن هذه الأحزاب أيضا لها مصلحة في أن لايأخذ هذا الحزب مجالا اكبر وبالتالي يحرج علاقاته في داخل العراق وفي خارجه، فعلاقة إقليم كردستان مع تركيا علاقة مصالح متبادلة ، وهناك احراج ان تقع مثل تلك الاحدث مع إقليم كردستان، ولا يستطيع اكراد العراق تحمل تبعات مثل هذا الملف والعداء مع تركيا، سببه حزب العمال الكردستاني.

يفترض ببغداد ان ترعى مباحثات بين الاكراد والعرب والايزيدية بسنجار

وقال انه في سنجار هناك مشكلة، لم يتحدث عنها الاخوان الذين شاركوني الحوار بصراحة، وهي أزمة موجودة بين ثلاث جهات، الجهة الأولى متمثلة بالاكراد ، ومن يقودهم حزب العمال الكردستاني، يشمل عددا كبيرا من الاكراد ومنهم أيضا يزيدية، وهناك يزيدون اخرون هم ضد حزب العمال الكردستاني ولكن يريدون التفاهم مباشرة بين الطرفين ، وهناك المجموعة الثالثة وهي العرب، وهم من العرب السنة الموجودون في سنجار، والمفروض حل الأزمة يتم بين هذه الأطراف الثلاثة وتنتهي هذه الازمة ، والمفروض أن بغداد كجهة اتحادية ترعى مباحثات بين هذه الجهات الثلاثة، وتصل الى اتفاق في سنجار، يضمن حقوق الاكراد وحقوق اليزيدية وحقوق العرب الموجودون هناك ، لكن الذي حدث العكس من هذا ، فقد تم اقصاء الجهات الثلاث ، والاستعانة بحزب العمال لمليء الفراغ بعد التحرير من داعش.

الحزب الديمقراطي الكردستاني ضد تواجد حزب العمال

واوضح مجددا انه عندما كان محافظا لنينوى في ذلك الوقت ، بعد تحرير سنجار في 2015 ، وكان الاكراد لايريدون دخول حكومة نينوى مباشرة الى سنجار، لأن البشمركة هي من كانت هناك ، لكن بعد التحرير وبعد ان بدأ حزب العمال يظهر ، الاكراد والسيد مسعود البارزاني طلب بنفسه ارسال قوة من الشرطة المحلية لمسك امن جبل سنجار ، وحتى الاكراد وحزب الديمقراطي الكردستاني يفضل التعامل مع الحكومة المحلية ومع الحكومة المركزية ، على ان يتعامل مع حزب العمال الكردستاني ، وفعلا شكلنا فوجين من الشرطة اليزيدية وحاولنا ارسالهم الى المنطقة ، ولكن كان هناك قوة أكبر منعت من أخذ دورهم في المنطقة، وسلمت هذه المنطقة الى حزب العمال الكردستاني، والقوة هي الدولة العميقة التي كانت تعمل ضد الدولة العراقية.

هناك جهات أقوى من مؤسسات الدولة العراقية تعرقل أي مشروع للحل

واشار السيد النجيفي الى ان هناك جهات أقوى من مؤسسات الدولة العراقية كانت تعرقل أي مشروع لايريدونه وينفذون المشروع بطريقة أخرى، وهي تابعة للجانب الإيراني، وهم يريدون أزمة في هذه المنطقة لايمكن حلها في الوقت الحاضر، فالذي حدث في سنجار أنه بعد التحرير لم يسمحوا لأية قوة لا من العرب ولا من اليزيدية الذين هم ضد حزب العمال، وقد يكون لديهم مشكلة أيضا مع الحزب الديمقراطي الكردستاني ، ولم يسمحوا للحزب الديمقراطي الكردستاني بالتواجد في سنجار وانما سمح لحزب العمال الكردستاني أن يكون في هذه المنطقة بالتحديد ، وبهذا تم تسليم هذه المنطقة لحزب العمال طواعية من جهات متنفذة ، لانها تريد أن تستغل حزب العمال في صراعاته ضمن المنطقة ، وتدعم حزب العمال في سوريا ، وتركيا تدعم حزب العمال حتى ضد الجهات العراقية المعارضة لهم ، هذا هو الذي يحدث، والذي لايريد استقرار المنطقة ، ومن يريد استقرار المنطقة ان يرعى مفاوضات ويتم تسليم هذه المنطقة بموجب شيء قانوني، تعترف به الدولة العراقية ، ويمكن ان يقبل دوليا ، ولا يؤثر على دول الجوار.

ليس هناك صراعا تركيا ايرانيا بل محاولة لاستغلال جهات ارهابية

وتطرق السيد أثيل النجيفي الى خلفيات الصراع مؤكدا أنه ليس صراعا تركيا إيرانيا بقدر ما هو محاولة من جهات تستغل الاحدث مثلما استغلت داعش أو حزب العمال تستغل اية جهة إرهابية، أو اية جهة غير منظمة ، وغير مقبولة دوليا ، أو قانونيا ، لتستغل صراعاتها ، لكن مصلحة الدول، سواء كان العراق كدولة او تركيا كدولة، ان تتعامل كدول وان لا تترك المجال لهذه الجماعات ان يكون لها دور، هذا هو الاجراء الذي يجب العمل به، ويمكن للحكومة ان تسهم بحل المشاكل، ولو أن الحكومة العراقية دعمت العرب الموجودين في سنجار واليزيدية في سنجار والاكراد الموجودين في سنجار أيضا أو اليزيدية المتحالفين مع الاكراد، ولو دعمتهم ليس بمقدور حزب العمال ان يبقى في المنطقة ، وما يحتاج أصلا الى حرب ، بل يذوب من المنطقة ، لكن المشكلة هو اننا نريد ان نبقي خلافاتنا السياسية ، لانريد ان نحسم موضوعا سياسيا ، ونترك هذه الازمات الأمنية التي تؤثر على مستقبلنا وعلى علاقاتنا الدولية ومع دول الجوار، ومن أسهل الأمور ان يتم حل قضية سنجار، وهو موضوع سهل جدا.

قسم من حزب العمال مسجلون بهيئة الحشد الشعبي ويتقاضون رواتب

وأكد السيد اثيل النجيفي أن أفراد حزب العمال قبل دخول داعش كانوا يتقاضون رواتب من الدولة لسنتين ،من الحكومة العراقية، وكان الحزب يعمل في سوريا ويتقاضى رواتب من الحكومة العراقية ، وكان هناك اتفاق بينه وبين العراق على أساس تأمين الحدود مع الجانب السوري ، وقسم من حزب العمال مسجلون في هيئة الحشد الشعبي، والقضية وما فيها اننا لانريد حل المشاكل السياسية الموجودة لدينا ، وهي حل يكون بسيطا جدا ولكن هذا يتطلب من كل طرف ان يقدم تنازلت، والعرب يمكن ان يقدموا تنازلات للاكراد والاكراد يقدموا تنازلات للعرب ولليزيدية أيضا يتقبلون تقديم التنازلات ، هذه التسوية هي المفقودة ولهذا يتم الاستعانة بحزب العمال الكردستاني لفترة في المنطقة./ انتهى


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0