​جبهة الإنقاذ والتنمية تعد مداهمة واعتقال عضو سابق بمجلس محافظة الانبار تتعارض وحرية التعبير

​جبهة الإنقاذ والتنمية تعد مداهمة واعتقال عضو سابق بمجلس محافظة الانبار تتعارض وحرية التعبير

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان رقم (66) صادر عن جبهة الانقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

امام التحديات والأزمات التي يواجهها بلدنا العزيز ، ما احوجنا الى التآزر والتعاون وتصويب الاتجاه عبر محاربة الفساد والارهاب بأشكاله كافة ، بدل تشتيت الجهد والاتجاه بالبحث عن طرق وأساليب لا تقود الا الى تهشيم الجهد الجمعي وخلق أعداء من اجل ارضاء نوازع شخصية وفرض قيود على الرأي الآخر حتى وإن كان صاحبه من الرجال المقاومين للارهاب المضحين من اجل الوطن .

ليس جائزا ان تستغل السلطة والمواقع والمناصب في اتجاه قمع الحريات الشخصية ، وإسكات اي شكل من أشكال المعارضة الإيجابية التي تنتقد بهدف الإصلاح ، وهذا للأسف الشديد ما جرى للسيد مزهر حسن الملا خضر عضو مجلس محافظة الانبار السابق حيث تمت مداهمة بيته واعتقاله على خلفية آراء عبر عنها في صفحته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي .

إن عملية اعتقال السيد مزهر وبالشكل الذي تمت فيه ترسل رسالة سلبية للغاية للمواطنين قوامها ان البعض بدأ يضيق بأية عبارة تنتقد تصرفا ما ، ويعتقد ان من حقه ممارسة قمع المواطنين والشخصيات المؤثرة عبر هذا الأسلوب المرفوض اخلاقيا وقانونيا ..

الى ذلك تدعو جبهة الانقاذ والتنمية السلطات الى معالجة هذه الحالة ، ووقف تأثيراتها السلبية ، وتداعياتها على الحرية الشخصية التي كفلها الدستور ، مع ضرورة احترام الرأي الآخر وحق صاحبه في التعبير عنه ..


شارك الموضوع ...

0