جبهة الانقاذ والتنمية تؤكد دعمها ومساندتها للسيد الكاظمي في تحديد موعد الانتخابات المبكرة

جبهة الانقاذ والتنمية تؤكد دعمها ومساندتها للسيد الكاظمي في تحديد موعد الانتخابات المبكرة

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان رقم (70) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

تؤكد جبهة الإنقاذ والتنمية دعمها ومساندتها للسيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء في تحديد موعد للانتخابات المبكرة ، وتشدد على مواقفها المبدئية الثابتة في أن تجرى الانتخابات على وفق الشروط والمعايير التي تضمن شفافية العملية الانتخابية ، وتقود إلى تمثيل حقيقي عن إرادة الشعب ، وبغير ذلك فإن أخطاء الانتخابات السابقة وما أفرزته من نتائج ستلاحق أية عملية جديدة ما لم يتم اعتماد الخطوات الآتية :

1ـ اصدار قانون يستلهم إرادة الشعب ، ومطالب ثوار تشرين باعتماد الانتخاب الفردي والدوائر المتعددة ، واستخدام البطاقة البايومترية حصرا لتفويت الفرصة على المزورين والمتاجرين .

2ـ إعادة هيبة الدولة ، وحصر السلاح المنفلت ، وتوفير الأجواء الديمقراطية السليمة المؤهلة لممارسة المواطن حقه الشرعي في اختيار ممثليه دون ضغوط أو تهديدات تمارسها الميليشيات بصورة بعيدة عن القانون .

3ـ تهيئة مستلزمات العملية الانتخابية ، والحرص على إبعاد التدخلات التي من شأنها أن تطعن النتائج ، عبر ولاءات وانحيازات غير شرعية .

4ـ ضمان أن تكون الأمم المتحدة مشاركة ومشرفة على العملية الانتخابية ، مع فسح المجال للمراقبين والصحفيين لمتابعة مجرياتها .

5ـ تؤكد جبهة الإنقاذ والتنمية دعمها لكل هذه الاجراءات ، وتعاونها التام في حل مجلس النواب ضمن الفترة القانونية التي تتطلبها الانتخابات المبكرة .

وأخيرا إن القيمة الحقيقية للعملية الانتخابية تكمن في الوصول إلى نتائج معبرة عن إرادة الشعب ، وتحظى بثقته ، وتحفزه على المشاركة الواسعة ، بعيدا عما حصل في انتخابات عام 2018 وما شابها من خروقات ، فضلا عن المساهمة الجماهيرية المتواضعة .


شارك الموضوع ...

0