السيد أسامة النجيفي يبحث مع الهيئة السياسية لجبهة الانقاذ والتنمية تطورات الوضع السياسي والأمني

السيد أسامة النجيفي يبحث مع الهيئة السياسية لجبهة الانقاذ والتنمية تطورات الوضع السياسي والأمني

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

والصحي...

بيان رقم (79) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

ترأس السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية يوم الثلاثاء 25 آب 2020 ، اجتماعا للهيأة السياسية للجبهة .

تناول الاجتماع بحث تطور الوضع السياسي والأمني والصحي في العراق فضلا عن بحث الوضع التنظيمي ، ومعايير اللقاءات والتحالفات في ضوء أهداف ومبادئ الجبهة .

أكد السيد النجيفي على أن الجبهة حريصة ووفية لبرنامجها ومبادئها وطبيعة علاقتها مع جماهيرها ، ذلك أن الثبات على المواقف المبدئية يمنح الجبهة القوة والثقة في صفوف الجماهير.

وأشار السيد النجيفي أن الجبهة منفتحة على أي اتجاه أو إنجاز أو خطوات من شأنها أن تستجيب لحاجات المواطنين وتحقق البرامج التي التزمت الجبهة بها أمام جماهيرها . فبرغم أن الجبهة خارج الحكم وهي كتلة سياسية تؤمن بالمعارضة الايجابية ، فإنها ترى في الخطوات التي يتخذها السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء جانبا ايجابيا مهما ينبغي دعمه وتطويره بما يحقق نقلة نوعية في الأداء السياسي .

كما تناول السيد النجيفي الزيارة الأخيرة للكاظمي إلى الولايات المتحدة الأميركية ، ووصفها بأنها كانت ناجحة والمهم أن تحقق شيئا على الأرض يلمسه المواطن في أمنه وصحته وحياته بشكل عام .

وشدد السيد النجيفي على أن لقاءاته واجتماعاته مع السادة المسؤولين ورؤساء الكتل السياسية والأحزاب تندرج تحت باب التواصل والتنسيق للوصول إلى رؤى مشتركة حول مستحقات المرحلة القادمة ، وبشكل خاص قانون الانتخابات والموقف من الدوائر المتعددة وأهمية اعتماد البطاقة البايومترية حصرا ، وضرورة الاشراف والمشاركة الدولية عبر الأمم المتحدة والمجتمع الدولي .

وأشار السيد النجيفي إلى أن نجاح الانتخابات المبكرة مرتبط بإنجاز آليات النجاح من المشاركة الجماهيرية الواسعة ، وتسهيل اجراءات منح البطاقة البايومترية ، والسيطرة على السلاح المنفلت ، وتحجيم وإنهاء دور الميليشيات التي تستهدف المتظاهرين والنشطاء بالقتل والترويع ، فضلا عن إنهاء مأساة النازحين والمهجرين ، والقيام بخطوات عملية جادة في ملف السجناء عبر العفو العام ، وحسم ملف المخفيين قسرا بما يحقق العدالة والتعويض ، وإحالة المجرمين إلى القضاء .

كما ذكر السيد النجيفي أن الجبهة متفاعلة مع الآراء والمواقف الايجابية ، وتنظر إلى المستقبل بقلب عامر بالإيمان ، والرغبة في العمل المشترك على وفق معايير تعز حامليها ، وتعبر عن إرادة الجماهير وحاجتهم إلى حياة كريمة ومستقبل آمن .

وفيما يتعلق بخريطة التحالفات الانتخابية والسياسية ، أشار السيد النجيفي أن المهم في هذا الأمر هو كيف نغير ؟ وماذا نغير ؟ وكيف نكون أقرب إلى نبض الشعب إخلاصا للمبادئ التي نحملها ؟

أما غير ذلك ، فإنه ليس أكثر من هواء في شبك .

ودعا السيد النجيفي القوى المؤمنة بالدولة إلى التعاون والتآزر لتفويت الفرصة أمام قوى اللادولة التي تعمل على تسريع الانهيار الشامل بطريقة لن يحصد أحد منها سوى الدمار والخذلان .

بعدها استمع السيد النجيفي إلى آراء ومقترحات وأفكار السادة أعضاء الهيأة السياسية التي تناولت مختلف الشؤون التي تهم برامج الجبهة واهتماماتها في العمل اليومي بين الجماهير ..

وأكد المتحدثون أنهم مع رؤية السيد النجيفي في دعم الخطوات الايجابية للسيد الكاظمي ، وإسناد المنهج الوطني والهوية الوطنية . وعرضوا رؤيتهم للوضع الداخلي والاقليمي والدولي ، مؤكدين على أهمية المتابعة الجادة لتطورات الأوضاع في مختلف اتجاهاتها .

وفي مناقشة صريحة للجوانب التنظيمية ومقترحات العمل في هذه المرحلة تم اتخاذ سلسلة من القرارات والتوصيات المطلوب تنفيذها ضمن سقوف زمنية محددة .

وفي ختام الاجتماع ، شكر السيد النجيفي السادة أعضاء الهيأة السياسية ، وشدد على بذل المزيد من الجهد الوطني الخير لنصرة الأهل والبلد .

جبهة الإنقاذ والتنمية / بغداد

25 آب 2020


0