​خالد المفرجي : نحن مع الدوائر المتعددة الحقيقية ..والقوى السنية في حالة تناقص كبير بالمقاعد على

​خالد المفرجي : نحن مع الدوائر المتعددة الحقيقية ..والقوى السنية في حالة تناقص كبير بالمقاعد على

خالد المفرجي

 خلاف الشيعة والكرد...

المكتب الاعلامي / أكد القيادي بجبهة الانقاذ والتنمية السيد خالد المفرجي أنه لو كان هناك قانون واحد وكل القوى السياسية تعرف تفاصيله وتبني خططها على أساسه ، لكان هناك استقرار أمثل ، فالقانون الأخير للانتخابات مادة 15 هو مايثير الالتباس ، أما بقية المواد عادية ليس فيها تغيير نوعي في طريقة اجراء الانتخابات.

وقال السيد المفرجي في حوار مع قناة / يو تي في / إنه طيلة الانتخابات السابقة كانت القوى الشيعية والكردية تأخذ من المناطق المختلطة ، وعملية اختلال التوازن استمرت طيلة الاعوام الماضية ، والقوى السنية في حالة نقصان تام ،على خلاف الشيعة والكرد ، والسنة يتناقصون من 93 الى 72 نائبا ،وهذا مؤشر على خلل كبير في عملية اجراء الانتخابات، وخلل في تطبيق القوانين وخلل في العلاقة المجتمعية وفي جوانب أخرى ، وهو أمر خطير يؤثر على الحفاظ على عملية التوازن في العراق او داخل مجلس النواب.

واشار السيد المفرجي الى أن الدوائر المتعددة فيها نوع من الانصاف النسبي وليس الانصاف المطلق ، حيث تنتمي أغلب الاقضية في محافظات بعينها الى مكون معين ، وبالتالي يكون تمثيلها داخل مجلس النواب وفقا لاعداد مواطنيها، ولكن عملية اختلاطها ضمن الدائرة الواحدة ومع وجود القوى السياسية المسيطرة وقوى السلاح وهيمنتها على مقاليد الامور ، وبخاصة خلال إجراء الانتخابات ، تؤثر سلبا على وضعنا الانتخابي ، كما جرى في السنوات الماضية ، ولهذا نفضل التوجه الى الدوائر المتعددة الحقيقية ، لا أن يتم الالتفاف مرة ثانية بطريقة غير مباشرة على مضمون هذه المادة(15) ، فأحيانا يقسمون المحافظات فقط ، واحيانا يأتون بأقضية ويدمجونها مع أقضية أخرى ، وعلى إخواننا في الكتل السياسية أن يراعوا قضية التوازن لكي لانواجه حالات إختلال كما جرى في السنوات الماضية.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0