جبهة الانقاذ والتنمية تؤكد في ذكرى تأسيسها الاولى ضرورة اجراء الانتخابات وفق قانون واجراءات نزيهة

جبهة الانقاذ والتنمية تؤكد في ذكرى تأسيسها الاولى ضرورة اجراء الانتخابات وفق قانون واجراءات نزيهة

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

 واعتماد البطاقة البايومترية حصرا

بيان رقم (87) صادر عن السيد اسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية لمناسبة الذكرى الأولى لتأسيسها

بسم الله الرحمن الرحيم

في الذكرى الأولى لتأسيس جبهة الإنقاذ والتنمية ، لا بد من وقفة نترجم فيها الاحتفال بالمناسبة إلى مراجعة فكرية نضالية صادقة قوامها الفعل اليومي المتحقق قياسا إلى الأهداف المعلنة في الخطاب التأسيسي الذي ألقيناه يوم ١٤ أيلول ٢٠١٩ ، في احتفال كبير ضم قيادة الجبهة وجماهيرها .

فالجبهة من الشعب وإلى الشعب

همه همها ، وتطلعاته أهدافها

لذلك لم يكن غريبا أو مفاجئا أن تكون أهداف الجبهة شعارات وطنية يرفعها المتظاهرون في ساحات التظاهر ، ولم يكن تأييد الجبهة ومنذ اللحظات الأولى لمطالب المتظاهرين سوى تطابق حر أصيل مع النفس ومع الإرادة الحية للشعب .

عام كامل ، وقيادة الجبهة وأحزابها وشخصياتها وجماهيرها في العراق لم يتوقفوا يوما عن العمل والنضال من أجل الإصلاح والتغيير وإعلاء قيمة المواطنة ، والمطالبة بالمساواة والعدل وتحقيق الحكم الرشيد ..

عام كامل وما زالت السجون والمعتقلات تغص بعشرات الآلاف من شبابنا ..

عام كامل متخم بالمطالبات بحسم مأساة المغيبين والمخفيين قسرا ، وتعويض عوائلهم ، ومحاسبة الجناة ..

عام كامل من المطالبات المتكررة بحسم أزمة المهجرين والنازحين ، والعمل على إعادتهم إلى مدنهم وقصباتهم معززين مكرمين ..

عام كامل من الدعوات لمعالجة أزمات واختناقات المحافظات المحررة ..

وبرغم أن جبهة الإنقاذ والتنمية جبهة معارضة ، فإنها لم تتردد في دعم وإسناد برنامج السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء ، فما الذي حصل أو تحقق؟

لقاءات واجتماعات ومؤتمرات وبيانات ، لم تنته إلا لوعود لم يتحقق منها أي شيء على أرض الواقع .

قسم كبير من أهلنا في مخيمات النزوح

أكثر من خمسين ألف سجين ومعتقل لم يعالج وضعهم برغم القناعة بأن غالبيتهم المطلقة أبرياء تماما ، وكانوا ضحية المخبر السري والاجراءات الطائفية .

اثنا عشر ألف مفقود ومخفي قسرا ، لم تقدم الحكومة على اجراء وطني عادل لمعالجة مأساة عوائلهم برغم أنها قضية إبادة جماعية وجرائم حرب لا يمكن أن تسقط بالتقادم .

مدننا وقصباتنا تعاني الأمرين من الاهمال والفساد ، وسيطرة الميليشيات .

فماذا ينتظر السيد الكاظمي ؟

لا يهمنا الاعتراف بالفشل وسوء الادارة وتغلغل الفساد وسيطرة الميليشيات الطائفية ، قدر ما يهمنا ما يتحقق على الأرض من معالجات لوقف الجرائم والفساد والإرهاب .

أين وصلت عمليات إعادة الإعمار ؟

ما هو برنامجها ؟ وحجم الأموال المرصودة لها ؟

أسئلة لا تقبل الجبهة على نفسها أن تكون شاهد زور ضد شعبها ، فتحاول تعداد إنجازات وهمية لا تلمس ألم المواطن في بحثه عن الكرامة والعدالة والمستقبل المضمون .

إننا في الجبهة لا نتنازل عن حق شعبنا ، ونعلن بوضوح شديد دعوتنا للسيد رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ إجراءات سريعة لمعالجة اختناقات الواقع الأليم وصولا إلى مرحلة الانتخابات المبكرة التي نؤكد مرة أخرى على ضرورة اجرائها على وفق قانون واجراءات نزيهة لا مجال فيها للتزوير وحرف إرادة الشعب ، واعتماد البطاقة البايومترية حصرا لقطع واحد من أشد أساليب التزوير تأثيرا ، فضلا عن الاجراءات المصاحبة بحصر السلاح بيد الدولة وضرب الميليشيات الخارجة عن القانون ومافيات الفساد والجريمة .

وفي هذه المناسبة الكريمة ، نجدد العهد بكل ما يعرفه شعبنا عنا من ثبات واصرار على الحق والمبادئ أن نكون إرادة لا تعرف الكلل أو الملل دفاعا عن كرامة وعزة الشعب .

وأتوجه بالتهنئة إلى زملائي قادة الأحزاب المشاركة في الجبهة وإلى كوادرها وأعضاء هيئاتها وجماهيرها ، وأدعوهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء ، فالتكريم الحقيقي لعطاء المناضلين والمضحين يكمن في تحقيق أهدافهم ، وهذا هو الفوز الذي يرضي الله جل في علاه وتقر به عيون الشعب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسامة عبد العزيز النجيفي

رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية 


شارك الموضوع ...

0