السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية  يترأس اجتماعا مهما للهيأة السياسية للجبهة

السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية  يترأس اجتماعا مهما للهيأة السياسية للجبهة

أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية

بيان رقم (108) صادر عن جبهة الانقاذ والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم

ترأس السيد أسامة عبد العزيز النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية مساء يوم السبت 31 تشرين الأول 2020 اجتماعا مهما للهيأة السياسية للجبهة.

تناول الاجتماع مستجدات الوضع السياسي ، وبحث تطورات وأهداف الجبهة العراقية فضلا عن مناقشة ملف الانتخابات في أعقاب التصويت النهائي على دوائره الانتخابية.

قدم السيد النجيفي شرحا مفصلا عن تشكيل الجبهة العراقية والأسباب التي دعت إلى هذا التشكيل ، مؤكدا على أن الاصلاح كان وما يزال أحد الأهداف المهمة التي سعت جبهة الإنقاذ إليها في شتى المجالات ، واليوم بات من الضروري أن تنصب الجهود على إصلاح المؤسسة التشريعية ووقف التدهور والاستحواذ والهيمنة ، بخاصة بعد أن أصبحت شواهدها وانعكاساتها على تشريع القوانين أكبر من إمكانية تسويغها أو التغطية عليها .

وشدد السيد النجيفي على أن الجبهة العراقية تحالف برلماني يسعى إلى تحقيق أهداف محددة تقود إلى عملية اصلاح في مؤسسة شديدة الأهمية هي مجلس النواب .

وتناول السيد النجيفي اللقاءات والاتصالات ونشاط الجبهة ، مشيرا إلى الاجتماع مع سماحة السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون ، وإلى الاتصالات التي تلقاها من السيد وكيل وزارة الخارجية الأميركية والسيد السفير الأميركي في العراق ، فضلا عن اللقاءات والاجتماعات التي ستجرى على وفق جدول محدد في الأيام القادمة .

وفي تناوله لملف الانتخابات أكد السيد النجيفي على أهمية الاستعداد الكامل للانتخابات المبكرة، مع التأكيد على أهمية الشفافية والنزاهة واعتماد البطاقة البايومترية والاشراف الدولي بهدف تحقيق الغاية المرجوة من الانتخابات .

بعدها بدأت مناقشة عامة وصريحة شارك فيها رؤساء الأحزاب المشكلة للجبهة وشخصياتها في الهيأة السياسية ، حيث قدموا آراءً واقتراحات مهمة مؤكدين على أهمية التمسك بالمبادئ الأساسية التي قامت عليها الجبهة ، ومعربين عن ثقتهم وولائهم لقيادة السيد النجيفي الحكيمة .

واتفق المجتمعون على مجموعة توصيات تتعلق بالمرحلة القادمة من عمل جبهة الإنقاذ والتنمية .

                                                                                                                                جبهة الإنقاذ والتنمية/ بغداد

                                                                                                                                 31 تشرين الأول2020


شارك الموضوع ...

0