​الهدوء يعود الى الأعظمية بعد اشتباكات وحرق للوقف السني وتدخل العبادي

​الهدوء يعود الى الأعظمية بعد اشتباكات وحرق للوقف السني وتدخل العبادي

الوقف السني

عاد الهدوء لمدينة الاعظمية التي شهدت حالة من التوتر عقب اطلاق اشاعة بوجود مفجر انتحاري لاستهداف زوار مدينة الكاظمية ، حيث افاد شهود عيان بأن حركة الزوار تسير بانسابية بعد ان غيرت القوات الامنية مسار سيرهم صوب الامام الكاظم لاحياء زيارته. وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قد وجه بتطويق ازمة الاعظمية والحفاظ على الامن. وذكر العبادي في حديث مقتضب على صفحته بالفيس بوك، انه يوجه بتطويق الفتنة في الاعظمية، ويأمر بالتعامل بكل حزم مع اية محاولة لزعزعة الامن للحفاظ على امن المواطنين وممتلكاتهم. يشار الى أن مجهولين قد أطلقوا اشاعة بوجود مفجر انتحاري يحاول استهداف زوار الكاظمية المارين بمدينة الاعظمية، ليتطور الامر ويضرم مجهولون النار بمنى تابع للوقف السني ومهاجمة بعض المنازل والمحال التجارية.

الوكالة الاخبارية للانباء


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0