تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد اسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد اسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

.

بسم الله الرحمن الرحيم

استقبل السيد اسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية اليوم الثلاثاء ١٠ شباط ٢٠١٥ السيد كريستوف كاتسيان القائم بالاعمال الفرنسي في العراق .

وجرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع السياسية والأمنية وبخاصة ما يتعلق بمسودتي قانوني الحرس الوطني والمساءلة والعدالة وحظر البعث ، حيث أكد السيد النجيفي على المنهج الثابت الذي يعتمده في الدفاع عن الحق والحرص على كل مايتعلق بالمواطن العراقي والذود عن حقوقه ومستقبله .

وفي تعقيب على مسودة قانون الحرس الوطني أشار السيد النجيفي ان مسودة القانون المرسلة الى مجلس النواب هي غير النسخة التي تمت مناقشتها في مجلس الوزراء وتم التصويت عليها ، فالنسخة المناقشة تحوي تعديلات مهمة لا تحويها النسخة المرسلة ، لذلك طلب وزراء تحالف القوى العراقية التحقيق في الموضوع لانه يتضمن تزوير إرادة الحكومة ..

اما قانون المساءلة والعدالة وحظر البعث فهو نسخة مشددة عن النسخة النافذة من القانون مما يعني خرقا لجوهر الاتفاق السياسي الذي انبثقت الحكومة من خلاله ، وقد مررت المسودة بالاغلبية البسيطة في مجلس الوزراء دون النظر الى اعتراضات وزراء تحالف القوى العراقية عليها .

كما تم في اللقاء مناقشة الجرائم المرتكبة في ديالى والانبار ، ومؤتمر المصالحة الوطنية ، وجهود التحالف الدولي المضاد لداعش ، حيث تم التأكيد من قبل السيد النجيفي ان مواطني المناطق التي سيطرت عليها داعش يحرمون من حق الدفاع عن ارضهم وحقهم في تحريرها اذ انهم لا يحصلون على التسليح والتجهيز لممارسة حقهم وواجبهم ، كما ان غياب المكون الذي يمثلونه يؤشر خللا رئيسا يتناقض مع التوازن ولا يساعد على الاستقرار ، فتنظيم داعش ينبغي ان يقهر من قبل المكون السني بالدرجة الرئيسة ذلك ان داعش طالما تشدقت بالدفاع عن أهل السنة وهي من ألحقت أفدح الأضرار بهم ، ودون ملاحظة ذلك فالجهد ناقص وهو يمكن ان يَصْب في استمرار داعش واستمرار جرائمها .

وأشار السيد النجيفي ان مكافحة الاٍرهاب ينبغي ان لا تتحول الى لافتة يمكن ان تخفي اجندات اخرى لا تصب في مصلحة المواطن العراقي ..


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0