​امريكا تقدم مساعدات مالية اضافية للعراق بقيمة 56 مليون دولار

​امريكا تقدم مساعدات مالية اضافية للعراق بقيمة 56 مليون دولار

دولار

شفق نيوز/ اعلنت مساعدة وزير الخارجية الامريكي لشؤون أمن المدنيين والديمقراطية وحقوق الإنسان سارة سيوال أن الولايات المتحدة الامريكية ستقدم أكثر من 56 مليون دولار امريكي كمساعدات إنسانية إضافية للعراقيين المتضررين نتيجة للعنف الذين بحاجة ماسة للمساعدة من المجتمع الدولي.

واضافت خلال إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الحالة الانسانية الطارئة في العراق، انه "بهذا التمويل الجديد يصل مجموع المساعدة الإنسانية للولايات المتحدة الامريكية للاستجابة الإنسانية في العراق إلى ما يقرب من 534 مليون دولار امريكي منذ بداية السنة المالية 2014".

ووفق بيان للسفارة الامريكية ورد لشفق نيوز، فان هناك ما يقرب من 3.2 مليون نازح عراقي في الداخل بسبب النزاع منذ كانون الثاني 2014، وهي أسرع أزمة نزوح متزايدة في العالم.

واشارت الى ان الدول المجاورة للعراق تستضيف الان ما يقرب من 370 الف لاجئ عراقي اضافة الى ملايين السوريين الذين بحثوا عن ملجأ وبحاجة إلى المساعدة.

وقالت السفارة ان المساعدات الإنسانية للولايات المتحدة الأميركية تهدف لمساعدة الملايين من المدنيين العراقيين المتضررين من النزاع من خلال توفير الإغاثة التي يحتاجونها بشكل كبير من السلع والغذاء والمأوى والمياه النظيفة والصرف الصحي والحماية والخدمات الطبية ودعم سبل كسب العيش وغيرها من السلع والخدمات الأساسية.

وفي تموز، أطلقت الأمم المتحدة مناشدة لجمع مبلغ 498 دولار امريكي لتلبية الاحتياجات ذات الأولوية القصوى داخل العراق لتغطية الفترة الممتدة بين تموز الى كانون الاول 2015.

وقال بيان السفارة ان الولايات المتحدة الامريكية قلقة للغاية بسبب غياب الإستجابة القوية لهذه المناشدة من الجهات المانحة الدولية الأخرى. على الرغم من مساهمات الولايات المتحدة الامريكية، إلا انه قد تم تأمين نسبة 40 في المئة فقط من الأموال اللازمة لتلبية الاحتياجات الأكثر أهمية.

ونتيجة لذلك، فان البرامج الإنسانية التي توفر الغذاء الأساسي والصحة والمياه والصرف الصحي والمأوى وخدمات الإغاثة الأخرى تتوقف عن العمل في الوقت الحاضر. على الرغم من قيام حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان بإتخاذ الخطوات لتلبية احتياجات مامجموعه 3.2 مليون نازح و 250 الف لاجئ سوري في العراق، ولكن هناك المزيد الذي يتعين القيام به، وهناك حاجة ماسة إلى المساعدة من المجتمع الدولي.


شارك الموضوع ...

0