تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

..

بسم الله الرحمن الرحيم

استقبل السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية صباح اليوم الأحد 15 آذار 2015 السيد النائب علي جاسم المتيوتي ومجموعة من شيوخ ووجهاء عشيرة ألبو متيوت ..

وعبر السيد المتيوتي والسادة الشيوخ عن تقديرهم العالي للدور الوطني المتميز للسيد النجيفي وأكدوا ولاءهم له في مسيرته الوطنية الأصيلة .

واستعرض الشيوخ ما تعرضت له العشيرة من قتل وسجن وتهجير وانتقام على أيدي تنظيم داعش الإرهابي ، وأشاروا إلى أنهم براء من فعلهم الاجرامي وبراء من كل من انتمى إليهم أو ساعدهم على جرائمهم التي طالت الايزيديين ومختلف الطوائف والقوميات ، وإنهم يؤكدون تعاونهم وانتمائهم إلى قوى التحرير وسيكونون رأس رمح لضرب داعش في المنطقة .

من جانبه ذكر السيد النجيفي وهو يرحب بالوفد الزائر أن عشيرة ألبو متيوت عشيرة معروفة وذات تاريخ عريق ، وينبغي أن يكون واضحا أن الافراد الذين تعاونوا مع داعش لا يمثلون العشيرة ، والمطلوب تحديدهم والبراءة منهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم جراء ما اقترفوا من جرائم .

فما حصل تجاه اخواننا من المكون الايزيدي أمر لا يمكن القبول به ، ولابد من المحافظة على روابط التاريخ المشترك والجيرة الحسنة وهوية الأرض والتعايش السلمي .

واستجابة لطلب السادة الشيوخ وعد السيد نائب رئيس الجمهورية بأنه سيعمل من أجل تحقيق لقاء بينهم وبين السادة المسؤولين في أقليم كوردستان وعلى رأسهم السيد الرئيس مسعود البارزاني ، كما سيعمل من أجل عقد لقاء يجمعهم بأمراء ووجهاء المكون الايزيدي ، بهدف توضيح الحقائق والعمل بشكل مشترك من أجل القضاء على داعش وإعادة الحقوق ومحاسبة كل من ارتكب فعلا اجراميا .

وأكد السيد النجيفي على الروابط التي تجمع المكونات وأهمية الحفاظ على الأرض وهويتها ..

وفي ختام اللقاء شكر السادة الشيوخ السيد النجيفي وأكدوا له بأنهم سيكونون مع المكون الايزيدي ضد كل من اعتدى عليهم من تنظيم داعش الإرهابي او المتعاونين معه ، وهم براء من أي شخص مهما كان وإلى أية عشيرة ينتمي ، فالحق أولى أن يتبع ..


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0