تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

تصريح صادر عن المكتب الإعلامي للسيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

.

بسم الله الرحمن الرحيم

استقبل السيد أسامة عبد العزيز النجيفي نائب رئيس الجمهورية يوم الاربعاء 8 نيسان 2015 الدكتورة لؤلؤة الرشيد استاذة العلوم السياسية في جامعة باريس وعضو مجموعة الأزمات الدولية في بروكسل .

وجرى خلال اللقاء مناقشة مستفيضة للأبعاد السياسية والعسكرية والاجتماعية والفكرية المرافقة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مناطق في العراق ، وتأثير ذلك على المجتمع الدولي بشكل عام .

حيث عرض السيد النجيفي رؤيته الاستراتيجية للصراع بين التشدد والاعتدال ، والصراع بين الأفكار والرؤى التي تسود المجتمعات ، وقدرة القادة السياسيين على التعامل بعمق فكري وفهم سياسي مع ما يمور في المجتمعات من تطلعات .

واستعرض النجيفي الخلفيات التي سبقت نشوء داعش من رحم القاعدة والظروف والأزمات التي استفادت منها في بث سمومها ورؤيتها الدينية المنحرفة في تسويق فرية مفضوحة بأنها المدافعة عن المكون السني والممثلة له في حين أن المكون بريء من دجلها والمعاني الأول من جرائمها .

وأشار السيد النجيفي أن الرؤية الصحيحة في نجاح المواجهة مع هذا التنظيم المنحرف تكمن في البحث عن حلول قادرة على فهم الأسباب والظروف وخلق بناء جديد يؤكد على الحالة الوطنية ويضرب الأساس الذي تنطلق منه داعش .

وشدد السيد النجيفي أن القضاء على الإرهاب وطرده من العراق مسألة وقت لن يطول ، والمواطنون الذين عانوا من سيطرة داعش وعاشوا جرائمها سيكونون رأس رمح في القضاء على ظاهرة همجية لا تنتمي إلى العصر . فالعراق بعمقه التاريخي وحضارته ومساهمته الإنسانية المعروفة أكبر وأعظم من فكر منحرف أسود يحاول السيطرة ويمارس الجريمة كمنهج يومي . 


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0