​صحف اليوم تتناول تظاهرات الاحتجاج ضد التوغل التركي ومناقشات مشروع الموازنة

​صحف اليوم تتناول تظاهرات الاحتجاج ضد التوغل التركي ومناقشات مشروع الموازنة

صحف

بغداد/ الوكالة الوطنية العراقية للانباء/nina/ ابرزت الصحف الصادرة يوم الاحد الثالث عشر من كانون الاول تظاهرات امس المنددة بالتوغل التركي داخل الاراضي العراقية وتابعت نقاشات موازنة العام المقبل.

وبشان التظاهرات التي شهدتها بغداد وبعض المحافظات احتجاجا على التدخل التركي قالت صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ان الالاف من المتظاهرين يتقدمهم زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والامين العام لمنظمة بدر هادي العامري احتشدوا في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد بعد ظهر رافعين الاعلام العراقية ورددوا هتافات حماسية تشيد بالانتصارات والتضحيات التي قدمها مجاهدو الحشد في تحرير المناطق المغتصبة من عصابات داعش الارهابية.

واشارت الصحيفة الى ان المتظاهرين حملوا لافتات تندد بالتوغل التركي في الاراضي العراقية وتدعو الحكومة الى اتخاذ موقف حازم تجاه هذا العدوان الذي يعد انتهاكا سافرا للاعراف والقوانين الدولية،

.واشاد المتظاهرون بموقف المرجعية الدينية الرشيدة في ضرورة الوقوف بقوة وحزم بوجه كل من يحاول المساس بسيادة العراق والنيل من وحدته الوطنية.

ونقلت الصحيفة عن الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، تاكيده ان العراقيين جميعا سيقاومون اي مشروع يستهدف وحدة العراق. وعاهد العامري الشعب العراقي على البقاء متمسكين بالموقف الرافض لأي قوة اجنبية تتواجد على ارض العراق ،ومقاومة أي مشروع يستهدف وحدة العراق”.

واكد العامري: “رفض المساس بشكل قاطع بالسيادة العراقية تحت اي ذريعة ،واي تواجد عسكري اجنبي على اراض عراقية نعتبره عدوانا على العراق”.وبين: ان”العصابات التكفيرية تريد تمزيق جسد الامة الاسلامية.

وكان العراق دعا مجلس الأمن الدولي إلى مطالبة تركيا بسحب قواتها من شمال العراق بشكل فوري وغير مشروط ، كما وصف التوغل العسكري التركي بأنه “خرق صارخ” للقانون الدولي.

وقال السفير العراقي محمد علي الحكيم في رسالة إلى سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة التي ترأس مجلس الأمن الشهر الحالي “ندعو مجلس الأمن إلى مطالبة تركيا بسحب قواتها فورا.. وعدم خرق السيادة العراقية مرة أخرى”.

وقالت الرسالة وفقا لترجمة غير رسمية للأصل العربي “هذا يعد خرقا صارخا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وخرقا لوحدة أراضي العراق وسيادة دولة العراق.”

من جانبها قالت باور: إن العراق “لم يتقدم بطلبات محددة ولم يطلب اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن الدولي، لكنه عبر عن القلق المتزايد لحكومته من هذا الوضع الذي لم تتم تسويته”. وأكدت السفيرة الاميركية من جديد موقف الولايات المتحدة التي ترى أن “نشر أي قوات في العراق يجب أن يتم بالاتفاق مع الحكومة العراقية ذات السيادة”. كما عبرت عن أملها في “استمرار الحوار بين الحكومتين العراقية والتركية للتوصل إلى حل بالتراضي”.

صحيفة الزمان اهتمت بالتظاهرات وقالت ان الآلاف من المتظاهرين في بغداد والمحافظات خرجوا وسط اجراءات امنية مشددة وقطع للطرق للتنديد بالتوغل التركي مطالبين بالانسحاب الفوري من الموصل.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حركة عصائب اهل الحق نعيم العبودي قوله ان (فصائل المقاومة كافة شاركت المواطنين في تظاهرة للتنديد بالتدخلات التركية والامريكية).

واضاف ان ( الاحتلال التركي لارض الموصل دليل قاطع على وجود خطط تقسيمية لبعض الدول ولا سيما من تركيا التي تحاول استقطاع الموصل والانبار وضمهما الى الدولة العثمانية). واوضح العبودي ان ( تصريحات بعض الساسة العراقيين بشان الاحتلال التركي ليست بالمستوى المطلوب وعلى الجميع تحمل مسؤولياته تجاه سيادة البلد والدفاع عن كرامته).

وتابع ان (جميع فصائل المقاومة الاسلامية تحذر تركيا من مغبة المساس بسيادة البلاد وفي حالة عدم الانسحاب ستكون مصالح تركيا الحكومية هدفا امامنا وسنقرر جميع الخيارات المتاحة في اجتماعات اخرى ) مشيرا الى ان (المشاركة الواسعة لاطياف الشعب في التظاهرة دليل على رفضهم خرق الحدود من اي دولة وان التظاهرة لم تكن مقصورة على التوغل التركي بل على الجانب الامريكي الذي يعتزم نشر عدد كبير من جنوده بذريعة محاربة الارهاب).

صحيفة الدستور تابعت التظاهرات وقالت ان الالاف من المتظاهرين جرجوا في بغداد وعدد من المحافظات للنديد بالتوغل التركي داخل الاراضي العراقية؟ واشارت الى ان المتظاهرين في بغداد احرقوا العلم التركي تنديدا بدخول قواتها وابدوا استعدادهم لاوامر المرجعية الدينية واي حل عسكري.

موازنة عام 2016

وبشان موازنة العام المقبل نقلت صحيفة الزمان عن اللجنة المالية النيابية توقعها عدم انجاز موازنة العام المقبل غدا الاثنين مؤكدة استقطاع 3 بالمئة من رواتب المتقاعدين والموظفين لصالح الحشد والنازحين مشيرة الى تحديد العجز بـ 24 تريلون دينار.

ونقلت الصحيفة عن عضو اللجنة سرحان احمد سرحان قوله ان (اللجنة اجرت بعض التعديلات على مشروع قانون الموازنة حيث تم استقطاع ما نسبته 3 بالمئة من رواتب المتقاعدين والموظفين لصالح الحشد والنازحين) مشيرا الى (تحديد نسبة العجز في موازنة العام المقبل بـ 24 تريلون دينار) ..وتوقع (عدم انجاز الموازنة وقرءتها قراءة نهائية غدا الاثنين).

من جانبه اعلن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن طرح قانون الموازنة على جدول جلسة البرلمان غدا الاثنين .

وقال في بيان ان (الجبوري بحث مع قادة ونواب تحالف القوى العراقية ملف الموازنة العامة التي من المقرر ان تطرح على جدول اعمال البرلمان يوم غد الاثنين وضرورة اتخاذ موقف موحد منها وآخر المستجدات السياسية والأمنية بالإضافة إلى التطورات الأخيرة للمشهد الأمني لمحافظة الأنبار).

وأشار الجبوري إلى (أهمية طرح تخصيصات للنازحين في الموازنة بالإضافة إلى انشاء صندوق اعمار للمناطق المدمرة مضيفا ان (الحاضرين شددواعلى ضرورة إكمال ملف تطويع أبناء المناطق المحررة من قبضة داعش وتسليحهم حتى يتمكنوا من الحفاظ على أمن مناطقهم ويضمنوا عدم عودة المجاميع الارهابية).


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0