​صحف اليوم تتناول الانسحاب الجزئي للقوات التركية ومداولات الموازنة العامة

​صحف اليوم تتناول الانسحاب الجزئي للقوات التركية ومداولات الموازنة العامة

صحف

بغداد/الوكالة الوطنية العراقية للانباء /nina/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالانسحاب الجزئي للقوات التركية من معسكر قرب بعشيقة شمال الموصل ، واستمرار المداولات بين البرلمان والحكومة بشأن مشروع ميزانية عام 2016 وقضايا اخرى ذات صلة بالشأن العراقي.

فقد قالت صحيفة /الصباح/ التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ' على وقع التحرك الدبلوماسي الحثيث الذي انتهجته الحكومة العراقية خلال الايام الماضية والضغط الشعبي المتمثل بالتظاهرات امام السفارة التركية في بغداد ومحافظات جنوبية تنديدا بالتوغل العسكري ، وما رافق ذلك من تهديدات متواترة بقطع العلاقات الاقتصادية ، أُرغمت حكومة أنقرة على سحب جزء من قواتها المقاتلة من اطراف نينوى ، بعد ان اخترقت تلك القوات بشكل سافر الحدود في ظل حديث عن (تواطؤ) من قبل حلفائها في الداخل العراقي '.

واشارت الصحيفة نقلا عن وكالة انباء الاناضول ، الى انسحاب (مفرزة) من القوات التركية المنتشرة في معسكر قريب من مدينة الموصل امس الاثنين تتكون من 10 الى 12 آلية بينها دبابات خرجت من بعشيقة في اتجاه الشمال ، من دون ان توضح ما اذا كانت هذه القوات ستبقى داخل العراق او تعود الى تركيا ' في وقت تفيد معلومات صحفية ، بأن إنسحاب العسكر التركي سيكون الى داخل اقليم كردستان ، بموجب اتفاق ابرم بين حكومة الاقليم وانقرة '.

واوضحت /الصباح/ ان ' هذه المعلومات ، تدعمها تصريحات الرئيس التركي رجب اردوغان الذي قال الجمعة الماضي ، ان هناك احتمالا لاعادة نشر القوات العسكرية التركية في المنطقة ، مبينا ان عدد الجنود سيرفع او يخفض تبعا لعدد البيشمركة الذين يتم تدريبهم '.

الى ذلك اهتمت صحيفة /الزمان/ المستقلة بما ابدته لجنة العلاقات الخارجية النيابية من عدم قناعتها بالانسحاب الجزئي للقوات التركية من بعشيقة واتجاهها نحو اقليم كردستان ، ودعوتها الى تحركات اوسع من جانب الحكومة وتنظيم تظاهرات للمواطنين العراقيين في الخارج.

ونقلت الصحيفة عن عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مثال الالوسي قوله ، ان ' الحكومة التركية تصر على الاستفزاز بالرغم من الوعود التي اطلقتها بشأن التهدئة ، لذا فإن الكتل السياسية امام مفترق طرق ، فاما ان تتوحد بمواجهة الاعتداء او الاكتفاء بالتفرج ضد الاطماع العثمانية ' بحسب تعبيره.

النقاشات حول الموازنة العامة

وفي موضوع اخر ، ركزت صحيفة /الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين على قيام اللجنة المالية النيابية بتكثيف اجتماعاتها خلال الايام الماضية مع لجنة حكومية مكلفة من مجلس الوزراء بشأن امكانية اقرار مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية خلال الأيام المقبلة.

واشارت الصحيفة الى تأكيد عضو اللجنة المالية سرحان سليفاني ، ان ابرز التعديلات التي أضيفت على موازنة 2016 تتعلق بمخصصات الحشد الشعبي ، ودعم النازحين ، مبينا ان ' اللجنة المالية النيابية اقترحت على الحكومة استقطاع مبلغ 3% من رواتب الموظفين ، واضافتها لزيادة تخصيصات الحشد الشعبي ، ودعم ملف النازحين '.

وفي الشأن الامني المتعلق بالحرب على تنظيم داعش الارهابي ، ابرزت صحيفة /المشرق/ المستقلة ما كشفت عنه منظمة العفو الدولية لأول مرة عن المصادر المحتملة لتسليح داعش ، مبينة أن نسبة كبيرة من السلاح الذي حصل عليه التنظيم الإرهابي جاء عبر السيطرة على مخازن كبيرة للجيش العراقي.

وتطرقت الصحيفة الى تحذير المنظمة من ' الفوضى وعدم ضبط تدفق الأسلحة على العراق ، ومن العقود التي تتضمن سوء تنظيم في تدفق السلاح إلى العراق وعدم التشديد على الضوابط المفروضة عليها في الميدان ، مما نتج عن استيلاء (داعش) لمجموعة كبيرة من الأسلحة الحربية التي يستغلها في ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية '.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0