​تصاعد حدة المعارك في الرمادي.. والقوات الامنية تفرض سيطرتها على مناطق جديدة

​تصاعد حدة المعارك في الرمادي.. والقوات الامنية تفرض سيطرتها على مناطق جديدة

القوات العراقية

رووداو – الرمادي - بعد استعادة القوات العراقية للمجمع الحكومي في مدينة الرمادي، تواصل القوات المشتركة تقدمها لاستعادة بقية المناطق من سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية" داعش في محافظة الانبار.

واكد مراسل شبكة رووداو الاعلامية في الانبار، ان القوات الامنية سيطرت على مناطق الجمعية والعزيزية وشارع ١٧ تموز وسط الرمادي.

واضاف، ان القوات الامنية اعلنت السبت سيطرتها على مستشفى الرمادي للنسائية والتوليد، بعد معارك ضد عناصر تنظيم داعش، مضيفا ان القوات تتقدم الان لاستعادة بقية احياء المدينة.

وتابع المراسل، ان عناصر داعش شنوا هجوما بثلاث سيارات مفخخة على سيطرة تابعة للشرطة الاتحادية في منطقة ٣٥ غرب الانبار، فيما صدت القوات الامنية الهجوم، مشيرا الى استمرار غارات مقاتلات التحالف الدولي على مناطق وسط الرمادي و جزيرة الخالدية شمال شرق المدينة منذ امس.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أكدت على استمرار المحاولات "لتحرير المدنيين الابرياء في المنطق من ظلم داعش"، مشيرة إلى "شن عملية عسكرية واسعة، أسفرت عن استعادة منطقة شارع 17 تموز وسط الرمادي".

كما القت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب القبض على 12 مسلحا من تنظيم داعش حاولوا الهروب مع الاسر التي لجأت الى القوات الأمنية في مركز الرمادي.

يأتي هذا بعدما أعلنت قيادة عمليات الانبار سيطرة القوات العراقية على الوضع الأمني في مقر الفرقة العاشرة شمال مدينة الرمادي، عقب مقتل عدد من مسلحي تنظيم داعش الذين هاجموا المقر.


0