​النجيفي: طالبت خلال زيارتي لواشنطن بإيصال السلاح لقتال داعش وتحرير الموصل

​النجيفي: طالبت خلال زيارتي لواشنطن بإيصال السلاح لقتال داعش وتحرير الموصل

أثيل النجيفي

أعلن محافظ نينوى أثيل النجيفي، الأحد، أنه طالب خلال زيارته الى العاصمة الأميركية واشنطن بإيصال السلاح والتجهيزات اللازمة لقتال تنظيم "داعش" وتحرير الموصل، مشيرا الى أنه اقترح تشكيل لجنة مشتركة وبإشراف التحالف الدولي لتحديد آلية عمل تضمن وصول الأسلحة. وقال النجيفي في مؤتمر صحافي عقده، امس، في اربيل ، "كانت لي الأسبوع الماضي زيارة الى العاصمة الأميركية وقد شملت عددا من اللقاءات مع أعلى الأشخاص الممثلين لإدارة الرئيس اوباما في التحالف الدولي لمحاربة داعش"، موضحا أنه "كان لي لقاء في وزارة الخارجية أيضا مع عدد من أعضاء الكونغرس وممثليهم". وأضاف النجيفي أن "النقاط التي حملتها خلال الزيارة هي اننا نثق بشخص رئيس الوزراء وحرصه على التقدم بالوضع العراقي، إلا أننا لا نستطيع تناسي قوة الميليشيات التي بدأت تظهر أقوى من منظومة الدولة وأجهزتها"، مبينا "نحن نحتاج الى إيصال السلاح والتجهيزات اللازمة لقتال داعش وتحرير الموصل ودعم من الولايات المتحدة للقوات المتواجدة قرب الموصل المستعدة للقتال وهي قوات محافظة نينوى من الشرطة والحشد الوطني وكذلك المتطوعين السنة في المحافظات الاخرى ونفضل ان يكون ذلك بعلم وإشراف الحكومة العراقية". وأكد محافظ نينوى أن "الوصول الفعلي للأسلحة يهمنا، كوننا سمعنا الكثير من الوعود لكننا لا نستطيع ان نقاتل بالوعود"، مشيرا الى "أنني اقترحت تشكيل لجنة مشتركة أسوة باللجنة الأمنية المشتركة التي كانت موجودة عام 2010 والتي كانت تضم ممثلا عن كل من الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان ومحافظة نينوى وبإشراف التحالف الدولي لتحديد آلية عمل تضمن وصول الأسلحة والدعم الى المناطق المعنية بمقاتلة داعش".

وكشف النجيفي عن ان "رئيس الولايات المتحدة، باراك اوباما تبرع بمبلغ مليوني دولار للتعمير والمساعدات الانسانية بعد التحرير"، مبيناً "طالبنا خلال زيارتنا الى واشنطن بتشكيل لجنة أسوة باللجنة الامنية لعام 2010 على ان يكون فيها ممثل عن اقليم كردستان والمركز وبإشراف التحالف الدولي لضمان وصول الاسلحة والدعم الى الجيش والشرطة". واكد ان "عناصر الجيش والشرطة الذين قمنا بإعادة تجنيدهم من جديد يحتاجون الى السلاح لتحرير نينوى"، مبيناً ان "القوات لم تتسلم الى الآن أيّ سلاح سوى دفعة واحدة وكانت قليلة جداً". واوضح النجيفي، ان "املنا هو بديمقراطية حقيقية وليست انتقائية" مبيناً ان "اهالي نينوى لهم الحق في اختيار شكل الادارة ضمن الحدود الدستورية، ومن تلك الحقوق هي انشاء اقليم نينوى عبر الدخول بالمفاوضات مع الاقاليم المجاورة لترتيب ذلك". وأكد انه "يثق برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ولكننا لانستطيع تناسي قوة الميليشيات التي صارت سلطتها اكثر قوة من اجهزة الدولة".

السومرية نيوز / اربيل - المدى برس


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0