​الفلوجة تحتضر جوعا وموت بطيء للمواطنين

​الفلوجة تحتضر جوعا وموت بطيء للمواطنين

الفلوجة

قناة دجلة الفضائية - حذر مواطنون من اهالي الفلوجة مما وصفوه بمجاعة تنذر بموت بطيئ لجميع المدنيين في مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار التي تخضع لحصار خانق بعبوات ناسفة زرعها تنظيم داعش على طرق الخروج من المدينة .

وبرغم تاكيدات قيادة العمليات المشتركة فتح طرق امنة لخروج المدنيين وادخال المساعدات الا ان نوابا عن محافظة الانبار يصفون بيانات القيادة بالمضللة .

وقال السكان الذي اطلقوا نداءات استغاثة عاجلة إنهم 'يعانون من نقص حاد بالغذاء والدواء والوقود'.

ووفقا لناشطين حقوقيين فقد توفي عدة أشخاص، هذا الاسبوع ، بسبب نقص الغذاء والرعاية الصحية.

وتبدو استجابة الحكومة العراقية لنداءات الاستغاثة خجولة وغير مقنعة حتى للحكومة المحلية فقد ناشد محافظ الانبار صهيب الفهدواي التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ' أن ينزل جواً مساعدات غذائية وأدوية لعشرات الألوف من المدنيين المحاصرين في الفلوجة'.

وقال الراوي ،إن الإنزال بطائرات هو السبيل الوحيد لتوصيل مساعدات إنسانية للسكان بعد أن زرع 'تنظيم داعش ' الألغام والعبوات الناسفة عند مداخل المدينة ومنع المدنيين من مغادرتها.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

الفلوجة  ,   موت بطيء  ,   نداءات استغاثة  ,  
0