السيد أسامة عبد العزيز النجيفي يترأس اجتماعا مهما حضره السادة وزراء ونواب كتلة تحالف القوى العراقية

السيد أسامة عبد العزيز النجيفي يترأس اجتماعا مهما حضره السادة وزراء ونواب كتلة تحالف القوى العراقية

اسامة عبدالعزيز النجيفي

بيان صادر عن تحالف القوى العراقية

بسم الله الرحمن الرحيم

ترأس السيد أسامة عبد العزيز النجيفي مساء اليوم السبت 20 شباط 2016 اجتماعا مهما حضره السادة وزراء ونواب كتلة تحالف القوى العراقية .

وتم في الاجتماع الموسع بحث ومناقشة آخر المستجدات في الوضع السياسي والأمني وبشكل خاص عملية تحرير الموصل ، والتغيير الحكومي المرتقب .

عرض السيد النجيفي رؤية متكاملة عن مشاكل العملية السياسية والسبل الكفيلة بحلها وتخفيف اختناقاتها ، كما عرض رؤيته لتحرير نينوى وما تتطلبه هذه العملية المهمة من استحضارات وحشد طاقات وحضور فاعل للقيادة والسيطرة على مجمل الفعاليات .

وبعد مناقشة مستفيضة للملفات المطروحة ساهم فيها الحاضرون جميعا ، تم الاتفاق على ما يأتي :

نظرا لخصوصية معركة تحرير نينوى في كونها ستكسر ظهر الإرهاب وتسجل نهاية للتنظيم الإرهابي فإن المجتمعين قرروا بالاجماع أن يتحمل أبناء نينوى الجهد الرئيس في العملية بالمشاركة مع الجيش وقوات البيشمركة والتحالف الدولي .

فتح المجال أمام أبناء نينوى للتطوع ودعمهم بالسلاح والتجهيزات المطلوبة لأداء واجبهم الوطني في معركة التحرير ، كما أكد المجتمعون على دعم أبناء قضاء الحويجة وتوفير مستلزمات مشاركتهم في القضاء على داعش .

عدم الموافقة على مشاركة الحشد الشعبي في المعركة بشكل نهائي ، وذلك للأسباب الآتية :

- إن نينوى محافظة غنية بطاقاتها البشرية ، وأبناؤها يتحرقون شوقا لتحرير محافظتهم والعودة إلى دورهم وحياتهم الطبيعية ، وهم يمتلكون الحافز والدافع والمعنويات العالية للرد على الإرهابيين الذين كانوا السبب في معاناة غير مسبوقة لمواطني مدينتهم .

- إن أي قرار لإدخال الحشد الشعبي من شأنه أن يساعد عصابات داعش ويقويها على جعل المعركة ذات طابع طائفي يخدم دعايتهم السوداء ، لذا ينبغي ألاّ تتوافر أية فرصة لداعش كي تستغلها .

- الحشد الوطني المكون من أبناء نينوى على اختلاف انتماءاتهم الدينية والطائفية والقومية هو الأقدر على مسك الأرض والتعامل مع مواطني المحافظة ، وايلاء أهمية قصوى لحياة المواطنين ، والبنية التحتية للمدينة ، مع منع أية عمليات انتقامية أو تصفية حسابات .

- أية قوة مهاجمة ينبغي أن تحظى بالدعم والاسناد من المواطنين الذين يتخوفون من عمليات التدمير ، ومنع أو تأخير عودة النازحين التي ارتبطت بممارسات لبعض فصائل الحشد الشعبي .

وفي مناقشتهم للتغيير الحكومي المرتقب اتفق المجتمعون على ما يأتي :

- إن تحالف القوى العراقية يؤيد عملية الاصلاح ، وكان من السباقين لذلك بهدف تحقيق انجازات حقيقية يلمسها المواطن .

- تأييد التغيير الحكومي مرتبط بمعايير أساسية قوامها أن يتم على قاعدة التشاور مع الكتل السياسية ، وأن يأخذ بنظر الاعتبار تحقيق توازن وطني ومشاركة المكونات العراقية جميعا .

- فتح حوار مع السيد رئيس مجلس الوزراء للوقوف على خطته في تحقيق التغيير وتقويمه للأداء الحكومي في المرحلة السابقة ومراجعة حلقاته .

كما اتخذ المجتمعون عدة قرارات تصب في تفعيل العمل الداخلي أو العمل مع شركاء العملية السياسية .


شارك الموضوع ...

0