​قائد امريكي: معركة الموصل ستكون اصعب من الرمادي

​قائد امريكي: معركة الموصل ستكون اصعب من الرمادي

جنود

المدى برس/ بغداد - اكد قائد الفرقة الاميركية 101 المحمولة جوا الجنرال غاري فوليسكي، ان فرقته جاهزة للسفر الى العراق لتقديم المساعدة والمشورة للقوات العراقية لاسترجاع مدينة الموصل من قبضة (داعش)، وفيما بين ان معركة تحربر الموصل ستكون اصعب من معركة تحرير الرمادي، وصف مدينة الموصل بانها "جوهرة التاج"بالنسبة للتنظيم.

وقال فوليسكي خلال مراسم التوديع في قاعدة فورت كامبل بولاية كنتاكي الاميركية، امس الخميس، بحسب موقع USA TODAY الاخباري الاميركي الذي تابعته (المدى برس)، ان "معركة الموصل ستكون مختلفة عن سابقتها التي جرت لتحرير الرمادي"، مبيناً ان "المعركة ستكون صعبة ولكن العراقيين يتلقون التدريب الان استعداد لها".

واضاف الجنرال فوليسكي انه "سبق ان شارك في خمسة مهام عسكرية سابقة خلال الحرب في العراق ولكن مهمته الجديدة ستكون ذات تحدي مختلف"، مشيرا الى انه "سيحل محل الفرقة 82 المحمولة جوا وسيزور القواعد العسكرية في العراق حال مجيئه للاطلاع على اخر التطورات وتقييم الموقف".

ووصف الجنرال فوليسكي مدينة الموصل "بمثابة (جوهرة التاج) بالنسبة لتنظيم (داعش) في العراق""، مبيناً ان "القوة التي سترافقه وقوامها 500 جندي لن تشارك في عمليات قتالية ولكنها ستتولى مهام تدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لهم في عملياتهم العسكرية" .

واشار فوليسكي الى ان "العراقيين هم من سيتولى تنفيذ العمليات العسكرية وستكون مهمتنا مقتصرة على تقديم الاستشارات لهم اما خلال مهامي السابقة في العراق فكنا مشاركين للقوات العراقية في العمليات القتالية".

وتابع الجنرال فوليسكي ان "1,300 جندي اخر من اللواء الحربي الثاني 2nd BCT سيلتحق بمقر الفرقة في وقت لاحق من ربيع هذا العام في العراق وسنكون سعيدين بذلك"، مشيراً الى انها "ستكون المرة الاولى لهذه الفرقة تنفذ مهام في منطقة الشرق الاوسط بعد نشرها سابقا في العام 2014 في منطقة ليبيريا".

واضاف فوليسكي ان "فرقته ستقدم المساعدة للقطعات العراقية من خلال الغارات الجوية في المنطقة"، مبيناً ان "شركائنا في المنطقة بحاجة لمساعدتنا في المحاولة لطرد (داعش)، وان أمننا الوطني وأمن حلفائنا يعتمد على هذا التعاون". 


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

الجنرال غاري فوليسكي  ,   العراق  ,   مدينة الموصل  ,  
0