​أثيل النجيفي: نحتاج إلى ضمان لانسحاب الحشد الشعبي

​أثيل النجيفي: نحتاج إلى ضمان لانسحاب الحشد الشعبي

أثيل النجيفي

رووداو – أربيل - أكد قائد الحشد الوطني في نينوى، أثيل النجيفي، "الحاجة إلى التأكد من انسحاب الحشد الشعبي، بالتزامن مع إعلان المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى الحرب ضد تنظيم (الدولة الإسلامية) داعش، بريت ماكغورك، وأن عملية استعادة السيطرة على مدينة الموصل باتت وشيكة."

وقال النجيفي لشبكة رووداو الإعلامية، حول استعداداتهم لعملية استعادة الموصل، "بالتأكيد ستكون عملية الموصل من جهتين، الأولى من طرف الجيش العراقي في مخمور، والثانية من جهة سهل نينوى، والتي تتواجد فيها قوات البيشمركة، والذي يستطيع الوصول إلى محيط الموصل بسهولة".

وفيما يتعلق بما قاله ماكغورك حول عملية الموصل، أوضح النجيفي أن "ما يقوله ماكغورك يتعلق بالجهة الأولى التي يوجد فيها الجيش العراقي، ويريد الاقتراب من مدينة الموصل، وهذه المعركة هي جزء من المعركة التي ستندلع في محيط الموصل، ولا يتعلق بالحرب داخل المدينة".

وأضاف: "فيما يخص دور البيشمركة في عملية استعادة الموصل، فإنه بحسب المعلومات الموجودة لدي، فإنه سيكون للبيشمركة دور في منطقة سهل نينوى ومحيط مدينة الموصل، ولم يبدأ هذا الدور بعد، نحتاج إلى دعم واضح من التحالف الدولي، ولم توافق الحكومة العراقية بعد على وجود قوات برية دولية في المعركة، وكل هذا يتطلب موافقتها".

واشار النجيفي الى "ان النقطة الغائبة هي دور اهالي الموصل وهو الامر الاساسي في المعركة نحن جزء من الحشد الوطني، ونفضل ان يشارك اهالي الموصل في المعركة، فلا يريد احد ان يدخل الى مدينة يوجد فيها نحو مليون ونصف مليون شخص، دون ان ينسق مع الاهالي، وهذا ما يعقد المسألة".

وقال النجيفي حول مشاركة الحشد الشعبي في المعركة: "نحتاج إلى الاطمئنان بانسحاب الحشد الشعبي، لأن أهالي الموصل متوجسون من مشاركته في المعركة، وهذا يتطلب جهداً سياسياً من قبل الحكومة العراقية، لتتمكن من الحصول على دعم أهالي الموصل في العملية".

وذكر النجيفي، بانه "يجب ان نعترف ان من يقود المعركة هو التحالف الدولي، وبدونه لا تستطيع الحكومة العراقية تنفيذ العملية لوحدها، ودور التحالف مهم لجميع الاطراف، لكنه يريد الحصول على ضمان سياسي من بغداد، لان مستقبل الموصل بعد تحريرها يختلف عما كانت عليه المدينة قبل وقوعها بيد داعش، وهذا ما يطلبه اقليم كوردستان، ليكون بالقرب من منطقة آمنة، الجميع يتفهم هذا الامر عدا بعض الجهات في بغداد وخاصة ميليشيات الحشد الشعبي، الذين يعارضون ذلك".

يذكر أن المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، بريت ماكغورك، قال أمس السبت 5-3- 2016، خلال مؤتمر صحفي في السفارة الأمريكية ببغداد، إن معركة استعادة الموصل باتت وشيكة، مضيفاً: "نعمل عن قرب مع الحكومة العراقية والقادة الأمنيين العراقيين، ليمكن استعادة مدينة الموصل وأطرافها بالكامل في المستقبل القريب".

ولفت إلى أن المعركة ستكون معقدة جداً، مشدداً على وجوب التأكد من خطة العملية وعدم حصول أي مشكلة خلال تنفيذها.


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

أثيل النجيفي  ,   الحشد الشعبي  ,   بريت ماكغورك  ,  
0