​النزاهة البرلمانية: العبادي يخصص ميزانيات فلكية للرقابة وبعدها يستعين بمحققين دوليين؟

​النزاهة البرلمانية: العبادي يخصص ميزانيات فلكية للرقابة وبعدها يستعين بمحققين دوليين؟

لجنة النزاهة النيابية

خاص ـ موازين نيوز- هاجمت لجنة النزاهة النيابية، الأربعاء، استعانة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمحققين الدوليين، فيما عدته محاولة لتسويف ملفات الفساد.

وقال النائب عن اللجنة عادل نوري، إن "هناك أذرع رقابية في العراق يصرف عليها ملايين الدولارات من ميزانية هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية والرقابة والمحاسبة الداخلية في كل مؤسسة ووزارة، وكذلك من مكاتب المفتشين العموميين والادعاء العام".

وأضاف، أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يستشير هيئة النزاهة ولجنة النزاهة البرلمانية، عند إعلانه عن قرار إشراك محققين دوليين في التحقيق بملفات فساد".

وتابع، أنه "من الناحية القانونين لا يمكن إطلاع المحققين الدوليين على ملفات الفساد التي من المقرر التحقيق فيها منذ عام 2003 ولغاية الآن، كونها تعد أسرار دولة".

ولفت نوري، الى أن "استعانة العبادي بالمحققين الدوليين، محاولة لتسويف ملفات الفساد وتضليل الرأي العام".

وأعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي في الـ11 من آب 2016، بأن العراق وقع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإشراك محققين دوليين في ملفات الفساد الكبرى ذات الأولوية.


شارك الموضوع ...

0