​مئات الجنود الاميركيين يصلون الى القيارة تمهيداً لبدء معركة الموصل

​مئات الجنود الاميركيين يصلون الى القيارة تمهيداً لبدء معركة الموصل

الجنود الاميركيين

المدى برس/ نينوى - كشف مسؤولون عسكريون اميركيون، السبت، عن وصول المئات من الجنود الاميركيين الى قاعدة القيارة، لتوفير الدعم اللوجستي الى القوات العراقية في عمليات تحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال بغداد)، واشاروا الى خطة لاعادة تأهيل القاعدة واستخدامها من قبل طائرات التحالف، وفيما توقعوا بدء العمليات وانطلاق ساعة الصفر، خلال الشهر المقبل، ووصفوها بـ"الصعبة"، لفتوا الى ان التقديرات الحالية تشير الى وجود نحو اربعة آلاف وخمسمئة عنصر من تنظيم (داعش)، داخل المدينة. وقال مسؤولون عسكريون اميركيون، في تصريحات صحفية، إن "مئات من الجنود الاميركيين قد وصلوا الى قاعدة القيارة جنوب الموصل لدعم القوات العراقية في عمليات تحرير الموصل"، مشيرين الى "قرب موعد شن الهجوم الكبير لاستعادة مدينة الموصل وقد يكون الشهر المقبل". وأوضح المسؤولون، ان "المهمة الرئيسة للقوات الاميركية المتواجدة في قاعدة القيارة ستتركز على توفير الدعم اللوجستي والتجهيزات للقوات العراقية في هجومها لتحرير الموصل"، مشيرين الى "وجود جهود باعادة تاهيل القاعدة لتتمكن الطائرات الاميركية وطائرات دول التحالف الاخرى من الانطلاق منها لقربها من الموصل وهو ما يشكل عاملاً تكتيكياً مهماً في المعركة". واشار المسؤولون، الى ان "موعد الهجوم الكبير لتحرير الموصل قد يبدأ في اقرب وقت من شهر تشرين الاول القادم"، لافتين الى ان "المعركة ستكون صعبة كون ان (داعش) ومنذ العام 2014 عمل على تهيئة سواتر دفاعية وحفر مواضع"، متوقعين "وجود مابين ثلاثة آلاف الى 4.500 مقاتل من التنظيم داخل المدينة".


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

الجنود الاميركيين  ,   قاعدة القيارة  ,   تحرير الموصل  ,  
0