​الاحرار تهاجم المالكي وتحمله مسؤولية سقوط الموصل و”الفتنة الطائفية”

​الاحرار تهاجم المالكي وتحمله مسؤولية سقوط الموصل و”الفتنة الطائفية”

شعار كتلة الاحرار

قال النائب عن كتلة الاحرار عبد العزيز الظالمي ان "ما يتحدث به المالكي الان لا يعقله اي عراقي، كون ما حصل من فشل في العملية السياسية والفتنة طائفية كان هو السبب الرئيس بها". واضاف الظالمي، "اذا ما كان المالكي يلمح خلال تصريحات للتيار الصدري، فنحن من دعونا وندعو لتوحيد الصف وقلنا السنة انفسنا وكنا مع المرجعية في هذا النهج، الذي يحث ابناء البلد على التكاتف ونبذ الارهاب، في وقت كان هو ومن معه يعتبرون ابناء المحافظات الغربية هم ضد الحكومة ويريدون اسقاطها". واستدرك الظالمي، ان "الكل يعرف ان ما حصل من دخول لداعش وسقوط للموصل، ما هو الا مؤامرة من خارج الحدود اشتركت بها اطراف سياسية، وكانت حكومة المالكي من الاسباب الرئيسة التي هيأت لوجود مثل ما يسمى بداعش". وتابع الظالمي، اننا نعيش اليوم النتائج السلبية للأخطاء التي ارتكبت بسبب حكومته، وحديثه اليوم جاء بسبب الاشارات الكثيرة والتصريحات والتلميحات لأعضاء اللجان التحقيقية بشأن قضايا سقوط الموصل و سبايكر، والتي اعتبرت المالكي وحكومته طرفا مهما في الانتكاسة". وواصل الظالمي القول، بـ"التأكيد هناك اجراءات ستتخذ بحق كل من تورط في السماح بدخول داعش ومن اعطى اوامر الانسحاب للقطعات العسكرية، واذا كان المالكي يريد بهذه التصريحات تضليل الراي العام بان القتال الحاصل انما هو سني شيعي فهي مغالطة، والشعب العراق سيحاسبه وامثاله على كل سياساتهم الخاطئة التي ازمت الوضع في العراق".

المدى برس / بغداد


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

عبد العزيز الظالمي  ,   المالكي  ,   سقوط الموصل  ,   سبايكر  ,   داعش  ,  
0