​الصدر: يحمل رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي مسؤولية مايحدث في البلاد

​الصدر: يحمل رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي مسؤولية مايحدث في البلاد

مقتدى الصدر

حمل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي مسؤولية مايحدث في البلاد، مؤكداً أن أهل السنة وقعوا بين سندان الحكومة السابقة ومطرقة الارهاب ، مشدداً على “ضرورة معالجة اخطاء الماضي”.

وقال الصدر ، في مقابلة صحفية تابعتها /عراق برس/ ، اليوم الاحد ، إن “علاقات تياره مع الأطراف السنية والكردية، تنبع من مبدأ كل صديق للعراق هو صديق لنا وشريك ومحترم”، مشيراً إلى أن “الحكومة الحالية مريضة، لكن المشكلة أنها ورثت أخطاء الحكومة السابقة ورئيسها المالكي الذي أوصل العراق إلى ما هو عليه الآن”.

وبخصوص العوامل التي تسببت في توسع نفوذ تنظيم داعش داخل العراق، قال الصدر إن التنظيم “ليس وليد اليوم، بل هو وليد سنوات طوال من التفاقم الطائفي، وهو تنظيم ينشط في الأماكن التي يكثر بها المذهب الشيعي حيث جعل الشيعة العدو الأول والأخير، تاركا المحتل اليهودي في القدس، والمحتل الأمريكي في بلاد المسلمين لتصبح أمريكا أكثر أمنا”.

وحول كيفية القضاء على التنظيم، ذكر الصدر أن داعش ظاهرة “من الصعب استئصالها، وخصوصا أنها صارت فكرا متجذرا عند الكثير، لا سيما من سنة العراق الذين وقعوا بين سندان الحكومة السابقة ومطرقة العنف، واستئصال الإرهاب لا يكون بالحرب فقط، بل بالتثقيف، والسياسة، والحكمة، وهذا مفقود الآن”.

النجف-عراق برس


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

مقتدى الصدر  ,   نوري المالكي  ,   السنة  ,   داعش  ,  
0